عادل كروشي لـ"العرب": لا نهاب الفرق الأخرى والبطولة ستكون رجاوية

الأربعاء 2014/04/23
الرجاء يطمح لنيل لقب البطولة بعد الإخفاق القاري

الدار البيضاء - قال عادل كروشي، لاعب فريق الرجاء البيضاوي في حديث لـ"العرب": “نحن لا نخاف الفرق وإنما نحترمها، فأي فريق كيفما كان نوعه لا نهابه وإنما نحترمه، ولهذا نستعد لجميع الفرق بنفس الكيفية".

وبخصوص تعليقه على الانتصار على فريق الجيش الملكي قال كروشي، “اللاعبون مشكورون على الأداء الذي قدموه، ولا ننسى الطاقمين التقني والطبي اللذين عملا بشكل كبير أثناء الاستعدادات، وهذا كله جعلنا نتمتع بلياقة بدنية في هذه المباراة. كما أشكر الجماهير الخضراء التي حضرت بكثرة إلى مدينة الجديدة، وهذا ولله الحمد يأتي بفضل المجهودات الجبارة التي يبذلها الجميع في الفريق، وهذه المجهودات أدت لنتائج إيجابية أمس في مباراتنا أمام فريق الجيش الملكي، والذي كانت لديه إرادة قوية مثلما كانت في المباريات السابقة، والنقاط الثلاث هذه ستجعلنا نقترب من المغرب التطواني. وأضاف كروشي، “فريق الرجاء الرياضي لا يلعب فقط من أجل تنشيط البطولة، وإنما يلعب من أجل حصد الألقاب، كيف لا وهو فريق عالمي، فريق متوج بالعديد من الألقاب. وفي ما يتعلق بإحراز لقب البطولة الوطنية مازالت أمامنا مباريات، ونحن نعمل على خوض كل مباراة على حدة من أجل تحقيق نتيجة إيجابية".

وأوضح، أن مشروع فريق الرجاء، كان يرمي إلى الفوز في جميع المنافسات سواء الوطنية أو القارية، لكن بما أن حلمنا لم يتحقق في منافسة كأس العرش، ودوري أبطال أفريقيا، فتركيزنا الآن منصب حول درع البطولة الوطنية الذي نسعى إلى أن يكون من نصيبنا. ونحن في فريق الرجاء سنعمل جاهدين على تحقيق ذلك، والنتيجة سننتظرها في الأخير، ونتمنى أن ننجح في الظفر بالبطولة لأنها ستخول لنا فرصة المشاركة مرة أخرى في منافسات كأس العالم للأندية.
وفي حديثه عن الفرق بين المدرب فوزي البنزرتي، والمدرب محمد فاخر قال، “كل مدرب لديه خصوصياته وتبقى لديه طريقته الخاصة به، والمدرب فاخر مدرب كبير أعطى الشيء الكثير لفريق الرجاء الرياضي خاصة، وللكرة الوطنية بصفة عامة، أما بالنسبة للمدرب فوزي البنزرتي، فهو الآخر يملك طريقة خاصة، وكل ما يمكن قوله في حقهما أنهما مدربان من العيار الثقيل وأحترمهما كثيرا".

22