عاصم خليفة: السكواش المصري حاضره مشرق

الاثنين 2016/02/15
الشوربجي لاعب موهوب

القاهرة - كان تصدر محمد الشوربجي ورنيم الوليلي لتصنيف الاتحاد الدولي للاعبين واللاعبات المحترفين نتاج تاريخ طويل من الريادة المصرية لتلك اللعبة، التي بدأت تضرب بجذورها من حيث الشعبية في مصر.

الانطلاقة الحقيقية لمصر بهذه البطولة كانت مطلع تسعينات القرن الماضي مع النجم الأسطوري والأشهر للعبة أحمد برادة حيث حقق فريق الشباب المصري لقب بطولة كأس العالم للسكواش التي أقيمت فى نيوزيلندا، وظفر برادة بالمركز الأول فى بطولة إنكلترا المفتوحة أعوام 1991 و1992 و1993، كما فاز اللاعب نفسه أيضا ببطولة كأس العالم للسكواش للشباب عام 1994.

فضلا عن ذلك، فقد نجح برادة في حصد وصافة بطولة الأهرام الدولية عامي 1996 و1997، كما أحرز كأس بطولة هليوبوليس الدولية التي أقيمت عام 1997 بمدينة القاهرة، ونجح في الفوز على بطل العالم الأشهر وقتها في اللعبة الباكستاني جانشير خان. العام 1999 كان برادة في قمة تألقه حيث حصل على المركز الثاني في بطولة العالم في القاهرة بعد خسارته للنهائي أمام المصنف الأول بيتر نيكول، وأحرز مع المنتخب المصري بطولة الفرق في نفس العام، ولعب في النادي الأهلي قبل أن يعتزل مبكرا في عام 2001.

ويقول عاصم خليفة رئيس الاتحاد المصري للسكواش إن “الطفرة التي تشهدها اللعبة في مصر لم تكن وليدة الصدفة بل هي تواصل أجيال منذ تسعينات القرن الماضي”، مؤكدا أن السكواش المصري “تاريخ حافل ينتظره حاضر مشرق”.

وأكد خليفة أن تصدر الشوربجي ورنيم للتصنيف العالمي، خلفه جهد كبير من لاعبين واعدين، مشيرا إلى أن الشوربجي لاعب موهوب ونحن ندعمه بالاحتكاك القوى بمدارس عالمية خلال معسكرات طويلة وتوفير رعاية صحية وطبية له، والتعاقد مع عدد من خبراء في اللعبة للإشراف على المنتخبات وفي مقدمتهم المصنف الأول عالميا سابقا عمرو شبانة.

22