عاطلون يحاصرون بنكيران والشرطة توقفهم

الخميس 2013/09/19

رئيس الحكومة والاختبار الشعبي

الرباط - حاصر عشرات من العاطلين عن العمل مساء الثلاثاء، عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة المغربية اثناء مروره في سيارة الخدمة بشارع محمد الخامس وسط العاصمة الرباط غير بعيد عن مقر البرلمان.

وردد العاطلون عن العمل هتافات منددة في وجه بنكيران حينما ترجل من السيارة، فيما حاول بعض الأشخاص حمايته، قبل ان تتدخل قوات الأمن بالعصي والهراوات لتفريق المتظاهرين الذين يحتجون بشكل يومي قرب البرلمان.

ورفض بنكيران عند توليه رئاسة الحكومة بعد فوز الإسلاميين في الانتخابات البرلمانية للمرة الأولى في تاريخ المغرب، تطبيق مبدأ التوظيف المباشر للعاطلين عن العمل حيث اعتبره غير دستوري ويتناقض مع تساوي الفرص.

وكانت الحكومة التي سبقت الحكومة الحالية، في عز الحراك الشعبي الذي قادته حركة 20 فبراير الاحتجاجية بداية 2011 مع هبوب رياح "الربيع العربي"، قد وقعت ما سمي بـ"محضر يوليو" الذي وعد بالتشغيل المباشر لأكثر من 4000 عاطل عن العمل.

ورفضت الحكومة الحالية تطبيق الاتفاق طيلة سنتين ما دفع هؤلاء الى اللجوء للقضاء الذي حكم ابتدائيا لصالحهم، لتستتأنف الحكومة القضية أمام المحاكم، التي لم تصدر حتى الآن حكما نهائيا بخصوصها.

وفرضت الحكومة الجديدة منذ توليها المسؤولية اجتياز اختبارات للمتقدمين لشغل المناصب الادارية التابعة للدولة، حيث أكد وزير الاتصال المغربي قبل يومين انه تم تشغيل 37 ألف شخص عبر المباريات.

وحسب الارقام الرسمية ارتفع عدد العاطلين في المغرب اخر الفصل الثاني من سنة 2013 بنسبة 100 ألف شخص، حيث بلغ معدل البطالة 8,8% على المستوى الوطني بعدما كان في حدود 8,1% قبل سنة.

1