عالم بازل لم يعد يستهوي سواتش

مجموعة سواتش السويسرية لصناعة الساعات تنسحب من معرض عالم بازل للساعات والحلي الذي ظل حدثا سنويا للقطاع على مدى 100 عام.
الاثنين 2018/07/30
رؤية متجددة

جنيف - قررت مجموعة سواتش السويسرية لصناعة الساعات الانسحاب من معرض عالم بازل للساعات والحلي الذي ظل حدثا سنويا للقطاع على مدى 100 عام.

وأوميغا لصناعة الساعات هي أهم عارض في عالم بازل الذي يمتد تاريخه إلى العام 1917، لكن المعرض الذي يُقام في مارس من كل عام يشهد انسحاب العارضين نظرا لارتفاع التكلفة وعدم كفاية العائد على المشاركة.

ويرصد كبار العارضين مثل سواتش ميزانية بنحو 50 مليون فرنك (50.3 مليون دولار) لمعرض عالم بازل كل عام من أجل تغطية نفقات السفر والإقامة الفندقية للموظفين والضيوف.

وقالت سواتش في بيان “معارض الساعات السنوية، بشكلها الحالي، لم تعد منطقية”. وأضافت “لا يعني هذا أنه ينبغي أن تختفي. لكن من الضروري أن تعيد اختراع نفسها وأن تستجيب على نحو ملائم للوضع الحالي وتُظهر المزيد من الدينامية والإبداع. في الوقت الحالي، لا تقوم المعارض بذلك”.

كان ميشيل لوريس-ميليكوف، الذي تولى منصب العضو المنتدب للمعرض قال إن عالم بازل سيظل الحدث رقم 1 في قطاع صناعة الساعات.

24