"عايدة" تنتظر السياح العرب

الأحد 2014/07/13
الجمال الساحر للمدينة يلهم شهية السياح

القاهرة - مدينة الأحلام أو مدينة السلام، هي البقعة الساحرة على شواطئ البحر الأحمر، وتقع بين خليج البحر الأحمر والعقبة وتمثل صحراء سيناء شبة جزيرة وهي تربط قارة آسيا وأفريقيا.

وتشتهر المدينة بربط بعض المؤرخين لاسمها (شرم الشيخ) بقصة “عايدة”، تلك الشخصية المصرية الأسطورية، وهي بالأساس جارية حبشية أحبت ملك مصر، وأخذت تبحث عنه في سواحل العالم، ووجدته في سيناء، فكانت شرم الشيخ تلقب بـ”عايدة” العالم الساحرة، وأطلق اسم “عايدة” على أهم فنادق شرم الشيخ في هضبة أم السيد، وهي مكان مرتفع في شرم الشيخ ترى منه البحر والجبل والسماء وكل شيء، حتى جبال تبوك بالمملكة السعودية تراها من تلك الهضبة العليا.

وتقدم المدينة العديد من الأنشطة المائية وغيرها مثل القفز بالحبال، تسلق الجبال، الصيد والحمامات الشمسية. ويتوافر أيضاً عدد كبير من المطاعم العالمية الممتازة والتي تقدم المأكولات المختلفة.

وتعتبر شرم الشيخ من المدن السياحية الهامة وأكثر المنتجعات تطورا وتعد شرم الشيخ من أهم مراكز الغطس في العالم وتتمركز تلك الأماكن في محمية رأس محمد وهي غنية بالشعب المرجانية والحيوانات البحرية مثل أسماك القرش والترسة البحرية. وتمتاز شرم الشيخ بموقع متميز مما يسهل الوصول لمنطقة تيران عند رأس خليج العقبة وتعتبر محمية رأس محمد والتي تقع في جنوب سيناء وتبلغ مساحتها 480 كيلومترا مربعا من أكثر الأماكن جذبًا للسياح بالإضافة إلى منطقة جوبال والتي تقع عند مدخل خليج السويس.

17