عباس عبد جاسم يكتب بلسان العاشق والجلاد

الجمعة 2014/06/20
إصداران جديدان لعباس عبد جاسم

دمشق - عن دار “الحوار للطباعة والنشر والتوزيع“، في اللاذقية/ سوريا، صدر كتابان جديدان في آن واحد للكاتب العراقي عباس عبد جاسم. الإصدار الأول كتاب نقدي بعنوان “جماليات الخروج على سلطة النموذج” أما الثاني فيتمثل في رواية بعنوان “أجنحة البركوار - سيرة افتراضية لوقائع وهمية”.

يضم كتاب “جماليات الخروج على سلطة النموذج”، قراءات نصّية تعنى بتحولات الكتابة الشعرية وكيفيات التشاكل الأجناسي والتعالق البنائي بين القصيدة والنص وإشكاليات الحساسية الشعرية الجديدة. وينقسم الكتاب الى قسمين، ضمّ الأول قراءات، منها : شعرية القصيدة بوصفها نظرية شعرية / بنية التعليق في الجملة الشعرية / طاقة الجملة ـ حمولة الدلالة / جماليات اللامركزية الشعرية / جماليات الخروج على سياق القصيدة / كونية القصيدة - شفرات الرسالة / سعادة عوليس: بينونة القراءة ـ كينونة الكتابة / اتجاه حركة القصيدة الأدائية.

وضم الثاني قراءات، منها: نص النصوص: إشكالية النسق الميتا ـ شعري / قصيدة نون: أدبية النص من الإطار إلى البؤرة / تقنية الكتاب الشعري / قصيدة ” سنمار” النص / الكلام المستعاد شعرا/ مركز النواة ومدار شعرية النص.

أما الإصدار الثاني رواية “أجنحة البركوار - سيرة افتراضية لوقائع وهمية”، وقد جاء في كلمة الروائي والناقد السوري الدكتور نبيل سليمان على غلاف الرواية: “إلى المدوّنة الروائية العربية الزاخرة التي تضاهي بديكتاتورها الرواية الأميركية اللاتينية، يضيف الروائي والقاص والناقد العراقي عباس عبد جاسم، “أجنحة البركوار” حيث إستراتيجية اللاتعيين تجعل الخيال أكبر واقعية من الواقع وأوجع وأدمى، ويكون للقراءة أن تعيّن أسطورة الديكتاتور الروائي في أي من ظلاله العربية وغير العربية.

وعبر ذلك، وبالتجربة التي عُرِف بها الكاتب تأتي لغة الرواية بلسانين وأسلوبين: معاصر وتراثي، وتتطوّح بالشخصيات في الجحيم الروائي السعيد، لافرق بين راو وجلاد وعاشقة وماسوني ويهودي وسادي.. كما هو الحال في الجحيم العربي السعيد”.

14