عباس يبحث في القاهرة سبل المصالحة الوطنية

الاثنين 2013/11/11
عباس يعوّل على الدور المصري الداعم للقضية الفلسطينية

القاهرة - بحث الرئيس المصري المؤقت المستشار عدلي منصور، مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن)، يوم الأحد، مجمل الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والعلاقات المصرية – الفلسطينية، وسبل التوصّل إلى مصالحة وطنية فلسطينية.

وأبلغ مصدر دبلوماسي مطلع يونايتد برس إنترناشونال، أن منصور وعباس، تناولا، بحضور وفدين مصري وفلسطيني، التطورات على الساحة المصرية وجهود استكمال خطة «خارطة المستقبل» للمرحلة الانتقالية.

وأوضح المصدر أن أبو مازن أكد خلال اللقاء حرص السلطة الفلسطينية على التنسيق والتشاور الدائم مع مصر في ما يتعلق بالقضية الفلسطينية، انطلاقاً من الدور المصري الداعم للقضية الفلسطينية ولحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة.

كما ناقش الجانبان الجهود المبذولة لتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية، ونتائج المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية، والمعوقات التي تواجهها، وعبَّر عباس عن تطلعه لاستئناف مصر دورها الحيوي على مستوى تلك المسيرة.

وكان وزير الدفاع والإنتاج الحربي المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسي، التقى في وقت سابق، الرئيس الفلسطيني حيث تناولا التطورات الجارية في الشرق الأوسط وانعكاسها على عملية السلام والاستقرار في المنطقة، والجهود المبذولة لتوحيد الصف الفلسطيني.

وأكد السيسي، خلال اللقاء الذي حضره رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية الفريق صدقي صبحي وكبار قادة الجيش، أن مصر ستظل دائماً داعمة للمطالب والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وفي مقدمتها حقه في إقامة دولته المستقلة.

وكان الرئيس الفلسطيني وصل إلى القاهرة بعد ظهر السبت، في زيارة تستغرق عدة أيام، هي الثانية منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي في الثالث من يوليو الفائت، ويجري خلال الزيارة مباحثات مع عدد من القادة المصريين تتركز على تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية في ضوء رعاية القاهرة، من خلال جهاز الاستخبارات العامة، منذ عدة سنوات لقاءات الفصائل والقوى الفلسطينية لتحقيق المصالحة.

على صعيد أخر اتهمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) التي يتزعمها الرئيس محمود عباس حكومة حماس التي تسيطر على قطاع غزة بأنها منعت إحياء الذكرى التاسعة لوفاة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات واعتقلت عددا من كوادر الحركة، الأمر الذي نفته حركة حماس.

4