عباس يعلن وقف إطلاق نار ثابت في غزة

الأربعاء 2014/08/27
الفرحة تعم شوارع غزة

رام الله- أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الثلاثاء، عن التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق نار “ثابت وطويل الأمد” مع إسرائيل، يبدأ تنفيذه على الساعة السابعة من مساء الثلاثاء بتوقيت القاهرة (16:00 بتوقيت جرينتش).

وشكر محمود عباس ، خلال مؤتمر صحفي عقده برام الله، مصر على جهودها في الوصول إلى تهدئة دائمة في القطاع.

وخاضت مصر والسلطة الفلسطينية، منذ بدء العدوان الإسرائيلي مجهودات كبيرة لوقف الهجوم على غزة، توجت بالوصول إلى هذه التهدئة طويلة الأمد.

وكان مسؤول فلسطيني رفض الكشف عن اسمه أكد في وقت سابق أن “الاتصالات التي تجريها القيادة الفلسطينية ورئيس الوفد الفلسطيني لمفاوضات التهدئة مع إسرائيل عزام الأحمد نضجت من أجل الإعلان عن وقف إطلاق نار ثابت وطويل الأمد” في قطاع غزة.

من جهته أكد موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحماس، الثلاثاء، أنه تم التوصل إلى “تفاهمات” حول وقف إطلاق النار مع إسرائيل في قطاع غزة، قائلا إن ذلك “تتويج لصمود شعبنا ولنصر مقاومتنا".

كما قال سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس في غزة في بيان صحافي إنه “تم إنجاز الاتفاق بين الطرفين ونحن بانتظار الإعلان الرسمي من القاهرة".

ودعت وزارة الداخلية في غزة من خلال بيان صحافي “المواطنين والمقاومين لأخذ أقصى درجات الحيطة والحذر في الساعات التي تسبق إعلان التهدئة بشكل رسمي، حتى نتفادى غدر الاحتلال الذي يعمل على ارتكاب مزيد من الجرائم".

ويأتي هذا الإعلان عن التهدئة في اليوم الـ50 للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، حيث قتل سبعة فلسطينيين، الثلاثاء، وأصيب العشرات في سلسلة غارات جوية إسرائيلية استهدفت أساسا برجين سكنيين ضخمين غرب مدينة غزة.

وواصلت، مساء أمس، المقاتلات الحربية الإسرائيلية شن غاراتها على القطاع، حيث استهدفت آخر هذه الغارات منزل قيادي بارز في حركة الجهاد الإسلامي في رفح جنوب القطاع من دون أن يبلغ بعد عن إصابات.

وتأتي هذه الهجمات في ظل تصعيد إسرائيلي للضغط على حركة حماس بعد 50 يوما من حرب أسفرت عن مقتل 2138 فلسطينيا على الأقل وإصابة 11 ألفا آخرين منذ بدئها في الثامن من يوليو.

4