عباس يفصل وزيرا سابقا من فتح لدواع انتخابية

السبت 2016/09/10
الفصل سيطال أعضاء آخرين في حركة فتح

رام الله – أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس بصفته رئيسا لفتح قرارين بفصل اثنين من أعضاء الحركة أحدهما وزير سابق بسبب ترشحهما للانتخابات المحلية على قوائم ليست تابعة للحركة.

ومن المتوقع أن تتخذ قرارات مشابهة في الفترة المقبلة، وفق ما أكدته مصادر فتحاوية.

وينص القراران على “فصل” خالد فهد القواسمي وجودة حافظ أبوسنينة “من عضوية حركة التحرير الوطني الفلسطيني وحرمانهما من امتيازاتها الحركية كافة”، وذلك بناء على قرار اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني في 31 أغسطس الماضي.

وشغل خالد فهد القواسمي منصب وزير الحكم المحلي في ثلاث حكومات فلسطينية سابقة، آخرها في 2012، من فتح.

وتقدم القواسمي وأبوسنينة للانتخابات المحلية على رأس قائمة في الخليل التي تعد من أكبر المدن الفلسطينية، تحمل اسم “خليل الرحمن” إضافة إلى ثلاث قوائم أخرى.

وسبق أن طالبت اللجنة المركزية لحركة فتح أعضاءها بالالتزام بقراراتها بشأن دعم قائمة الحركة الرسمية، مؤكدة أن كل عضو يترشح خارج قوائم فتح ولم ينسحب قبل 5 سبتمبر يعتبر مفصولا.

وأكد منير الجاغوب، رئيس اللجنة الإعلامية ومفوضية التعبئة والتنظيم لحركة فتح أن قرارات الفصل هذه جاءت بسبب ترشح العضوين في قوائم أخرى مقابل قوائم حركة فتح، في انتخابات الخليل. وشدد على أن الفصل سيطال أعضاء آخرين في الحركة في مواقع أخرى لاحقا.

وتأتي قرارات الفصل هذه بعيد إعلان محكمة العدل العليا الفلسطينية، الخميس، وقف إجراءات الانتخابات المحلية بسبب عدم سماح إسرائيل بإجراء الاستحقاق في القدس، وأيضا لعدم قانونية محاكم غزة، التي كانت أقصت خمس قوائم لفتح في القطاع. واتهمت حركة فتح حماس بالتسبب في إفشال إجراء الاستحقاق.

2