عبدالعزيز محمد يحمل آمال العرب في موسكو

الثلاثاء 2013/08/13
آمال العرب معلقة على العداء السعودي عبدالعزيز محمد

موسكو- يعقد العرب آمالا كبيرة اليوم الثلاثاء على العداءين السعودي عبدالعزيز محمد والجيبوتي عين الله سليمان للدخول إلى جدول الميداليات في اليوم الرابع من بطولة العالم الرابعة عشرة لألعاب القوى المقامة حاليا في موسكو. ومحمد وسليمان هما العداءان العربيان الوحيدان اللذان تمكنا من حجز بطاقتهما إلى الدور النهائي.

حقق العرب على قلتهم حتى الآن نتائج مخيبة في الأدوار النهائية لا ترقى إلى مستوى الطموحات والتطلعات المعقودة عليهم بعد 3 أيام من المنافسات، وكانت أبرز نتيجة احتلال البحرينية شيتاي ايشيتي المركز السادس في سباق 10 آلاف م. ويأمل محمد وسليمان على الأقل في تكرار إنجاز السوداني أبو بكر كاكي في مونديال دايغو عندما افتتح باكورة الميداليات العربية بفضية سباق 800 م وفي اليوم الرابع أيضا عندما دوّن اسم بلاده للمرة الأولى في تاريخ بطولات العالم.

وقدم العداءان سباقين رائعين في دور الأربعة وحل السعودي ثانيا والجيبوتي الأول في تصفيات المجموعتين الأولى والثالثة على التوالي حيث سجل الأول 1,44,10 دقيقة وهو ثاني أفضل توقيت في التصفيات وأفضل توقيت له هذا الموسم، فيما سجل الثاني 1,44,71 دقيقة وهو رابع أفضل توقيت في التصفيات.

وأعرب محمد عن سعادته بالتأهل إلى الدور النهائي، وقال "حققت الأهم وهو أن أتواجد بين المركزين الأول والثاني للتأهل مباشرة، كان بإمكاني إحراز المركز الأول بيد أنني خفضت من سرعتي بعدما ضمنت المركز الثاني". وتبدو حظوظ ممثلي العرب قائمة بالصعود على منصة التتويج خصوصا في ظل غياب بطل العالم وأولمبياد لندن وحامل الرقم القياسي للمسافة الكيني ديفيد روديشا بسبب الإصابة.

وسيكون سليمان (20 عاما) أقرب إلى منصة التتويج كونه صاحب ثالث أفضل رقم هذا العام 1,43,63 دقيقة سجله في لقاء سولينتونا السويدي. وسيكون الإثيوبي محمد أمان بطل العالم داخل القاعة العام الماضي المرشح الأوفر حظا لإحراز اللقب العالمي كونه الوحيد بين العدائين نجح في قطع المسافة تحت زمن 1,43 دقيقة هذا الموسم، كما أنه لم يخسر السباقات السبعة الأخيرة له في هذه المسافة، وأحرز المركز الأول في لقاءات يوجين الأميركي وروما وبرمنغهام ولوزان ضمن الدوري الماسي حيث يبتعد في الصدارة بفارق كبير، وفوزه بلقاءي الرباط وأوسترافا ضمن الجائزة الكبرى.

وتعلق آمال العرب أيضا على العداءة المغربية سليمة الوالي العلمي في الدور النهائي لسباق 3 آلاف م موانع. وضمنت العلمي تأهلها بحلولها في المركز الخامس من تصفيات المجموعة الأولى بقطعها المسافة بزمن 9,39,95 دقائق.

وتمني العلمي النفس بإحراز ميدالية على الأقل وتكرار إنجاز الغائبة الأبرز بسبب الإصابة التونسية حبيبة لغريبي صاحبة فضيتي دايغو 2011 وأولمبياد لندن 2012.
22