عبدالفتاح مورو: الإسلاميون أخطأوا وشعارهم فارغ

الخميس 2014/10/23
مورو يعتبر أن حراك الفترة الانتخابية حراك وطني

تونس- انتقد عبدالفتاح مورو، استخدام الدين في السياسة مدينا ظواهر التطرف الخطيرة التي تمثّلها داعش والجماعات الجهادية.

وكرر مورو مواقفه الرافضة لاندفاع الإسلام السياسي نحو الحكم، محملا إياه مسؤولية النكسات التي أصيب بها خلال تجاربه الحديثة في الحكم.

وأكد أن شعار “الإسلام هو الحل” شعار فارغ وفضفاض لا يعالج بشكل عقلاني مشاكل الناس العملية.

ونصح مورو، مؤسس حركة الاتجاه الإسلامي التي تحولت لاحقا إلى حركة النهضة، ويشغل حاليا منصب نائب الرئيس داخلها، في مقابلة أجريت معه في برنامج “سجالات” الذي يقدمه الإعلامي محمد قواص، الحركات الإسلامية بإجراء مراجعة تأخذ بعين الاعتبار الظروف المستجدة والإقرار بالتيارات السياسية الأخرى.

وذكّر مورو أن لا شكل مقدسا حدده الإسلام للحكم، وأن أمر ذلك بشري لا شأن للدين به.

واعتبر مورو أن الحراك اليوم هو حراك وطني، مخالفا بذلك الإسلاميين الذين يعتبرون ذلك جانبيا ولا يعترفون بالمحددات الوطنية الحديثة.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت حركة النهضة تستغل خطابه المنفتح لتلميع صورتها الانتخابية، لم ينف مورو ذلك مضيفا بأنه متمسك بهذا الخطاب في سعي إلى جر الحراك الإسلامي نحو هذا الانفتاح.
7