عبدالله بن زايد يزور طهران اليوم

الخميس 2013/11/28
الإمارات كثيرا ما وجهت خطابا معتدلا تجاه إيران

طهران- أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضية أفخم الأربعاء أن وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان سيبدأ اليوم الخميس زيارة إلى طهران.

وقالت أفخم في تصريح صحفي إن وزير الخارجية الإماراتي سيصل الخميس إلى طهران ويلتقي نظيره الإيراني محمد جواد ظريف والرئيس حسن روحاني. كما أكدت أفخم أن ظريف سيقوم بزيارة إلى الكويت الأسبوع المقبل.

وكان ظريف أعلن في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي أحمد داود اوغلو أمس في طهران، أنه يعتزم القيام بجولة خليجية تشمل الكويت وعمان والسعودية في المستقبل القريب.

وتعدّدت الإشارات التصالحية من قبل إيران كترجمة لسياسة جديدة يسلكها الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني. واتجهت كثير من تلك الإشارات إلى جيران إيران الخليجيين المرتابين من تدخّلها في الشؤون الداخلية لدول المنطقة، والمطالبين لطهران بترجمة عملية لتصريحات مسؤوليها بشأن حسن الجوار.

وكثيرا ما وجهت دولة الإمارات العربية المتحدة خطابا معتدلا تجاه طهران، حاثة إياها على حل مشكل الجزر الإماراتية الثلاث، طنب الكبرى، وطنب الصغرى، وأبو موسى، والتي تحتلها إيران، بالحوار وبالاحتكام إلى الشرعية الدولية.

وبدت إيران في الأشهر الأولى من حكم الرئيس حسن روحاني شديدة الاهتمام بفك عزلتها إقليميا ودوليا، وأبدت في سبيل ذلك مرونة بشأن برنامجها النووي، أفضت إلى اتفاق مع القوى الخمس بشأن ذلك البرنامج.

وأبدت دول الخليج منفردة مواقف إيجابية من الاتفاق، فيما عبرت أمس بشكل جماعي عن ارتياحها وذلك في بيان صدر في ختام اجتماع عقده بالكويت وزراء خارجية دول مجلس التعاون جاء فيه «تابعنا بارتياح إبرام الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني. ونعرب عن ارتياحنا لهذا الاتفاق آملين أن يكون مقدمة للتوصل لحل شامل لهذا الملف».

كما دعوا ايران إلى التعاون التام مع والوكالة الدولية للطاقة الذرية. وورد أيضا بالبيان أن دول المجلس تتطلع إلى أن تشكل الانتخابات الإيرانية الأخيرة «مرحلة جديدة بين دول مجلس التعاون وإيران، مبنية على عدم التدخل وحسن الجوار، وعدم استخدام القوة أو التهديد بها».

3