عبدالمجيد تبون رئيسا لوزراء الجزائر خلفا لسلال

الأربعاء 2017/05/24
في انتظار تعيين الحكومة الجديدة

الجزائر - عين الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الاربعاء وزير السكن عبد المجيد تبون رئيسا للوزراء خلفا لعبد المالك سلال، بحسب ما أفاد بيان لرئاسة الجمهورية.

وجاء في البيان"وفقا للمادة 91 الفقرة 5 من الدستور، عين رئيس الجمهورية بعد استشارة الأغلبية البرلمانية السيد عبدالمجيد تبون وزيرا أولا (...) وكلف أعضاء الحكومة المغادرة بتسيير الشؤون الجارية لقطاعاتهم في انتظار تعيين الحكومة الجديدة".

وترأس عبد المالك سلال خمس حكومات منذ تعيينه في 2012 وشكل عدم تعيينه مجددا مفاجأة باعتبار أنه قاد المشاورات مع الأحزاب لتشكيل الحكومة الجديدة، بعد الانتخابات التشريعية التي جرت في الرابع من مايو.

وأضاف بيان الرئاسة انه"عقب إعلان المجلس الدستوري عن النتائج النهائية للانتخابات التشريعية (...) قدم الوزير الأول عبد المالك سلال الأربعاء استقالته واستقالة حكومته لرئيس الجمهورية".

واحتل عبدالمجيد تبون (71 سنة) المشهد الإعلامي منذ عدة سنوات لارتباطه بقطاع السكن، أهم قطاع بالنسبة للجزائريين الذي أداره لأكثر من سبع سنوات في حكومات مختلفة.

كما شغل تبون المتخرج من المدرسة الوطنية للإدارة أيضا منصب وزير الاتصال لفترة وجيزة في سنة 2000.

وبنتيجة الانتخابات التشريعية حصلت جبهة التحرير الوطني التي يرأسها بوتفليقة على 161 مقعدا تلاها حليفه التجمع الوطني الديموقراطي بـ100 مقعد ثم التحالف الإسلامي المعارض "حركة مجتمع السلم وجبهة التغيير" الممثل ب 34 نائبا.

ورفضت حركة مجتمع السلم المشاركة في الحكومة بسبب "عمليات التزوير التي شهدتها الانتخابات التشريعية" بحسب ما أكد رئيس الحركة عبد الرزاق مقري.

1