عثرة المكسيك تعقد وضع الألمان قبل مواجهة السويد

الضغط على المنتخب الألماني لكرة القدم يزداد قبل ثلاثة أيام من المباراة المصيرية لأبطال العالم في مونديال روسيا 2018 ضد السويد.
الخميس 2018/06/21
تواصل الضغوط على المانشافت

سوتشي(روسيا) - أقر مهاجم بايرن ميونيخ توماس مولر الأربعاء أن الضغط على المنتخب الألماني لكرة القدم “هائل”، وذلك قبل ثلاثة أيام من المباراة المصيرية لأبطال العالم في مونديال 2018 ضد السويد.

وقال مولر بعد حصة تدريبية للاعبي المدرب يواكيم لوف في سوتشي “من المؤكد أننا نقوم بنقد ذاتي، لكن يجب التطلع إلى الأمام، تبقى لنا مباراتان والضغط هائل”.

واستهلت ألمانيا مسعاها لتكون أول منتخب يحتفظ باللقب العالمي منذ البرازيل عام 1962، بشكل مخيب للآمال بخسارتها في مباراتها الأولى ضمن المجموعة السادسة ضد المكسيك 0-1.

وتلقى منتخب “المانشافت” انتقادات قاسية بعد أدائه المفاجئ ضد المكسيك، حيث بدا شبحا للمنتخب الذي توّج بلقب مونديال 2014 في مسيرة حقق خلالها انتصارا تاريخيا بنتيجة 7-1 على المضيفة البرازيل في نصف النهائي.

ولم تكن نتيجة الأحد مفاجئة إذا ما استندنا إلى ما قدمه الألمان في مبارياتهم التحضيرية، إذ حققوا فوزا يتيما في آخر ست مباريات ودية خاضوها منذ إنهاء التصفيات بعلامة كاملة (10 انتصارات)، وكان بصعوبة في مباراتهم الأخيرة قبل النهائيات على السعودية (1-2) التي خسرت مباراتها الأولى أمام روسيا المضيفة بخماسية نظيفة.

وتطرق مولر إلى الفترة التحضيرية والعروض المتواضعة التي تضمنت الخسارة أمام البرازيل في برلين (0-1) والجارة المتواضعة النمسا (1-2)، معترفا “اعتقدنا، باستخفاف نوعا ما، أنه عندما تبدأ البطولة سنستعيد حيويتنا وقوتنا المعتادة، يمكننا القول إن تقييمنا للموقف كان خاطئا”.

ويأمل الألمان في التعويض عندما يواجهون السويد السبت في سوتشي، حيث ستكون النقاط الثلاث أساسية بالنسبة إليهم لتجنب الخروج من الدور الأول للمرة الأولى منذ عودتهم للمشاركة في النهائيات العالمية عام 1954 بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية.

وأكد مولر أن منتخبه يسعى جاهدا لتجنب أخطاء مباراة المكسيك التي ألحقت بالألمان هزيمتهم الثانية فقط في مبارياتهم الافتتاحية الـ19 في النهائيات (الأولى عام 1982 ضد الجزائر). وبعد المباراة ضد السويد التي تتصدر المجموعة بفارق نقاط اللعب النظيف بعد فوزها على كوريا الجنوبية (1-صفر)، تلتقي ألمانيا مع المنتخب الآسيوي في 27 يونيو الحالي في قازان.

23