عدد النازحين جراء الأزمة الاوكرانية يصل إلى 225 ألف

الجمعة 2014/07/25
اكتشاف 4 جثث تعرضت للتعذيب في معقل الانفصاليين السابق

جنيف- ذكرت وكالة الأمم المتحدة المعنية بشؤون اللاجئين ان نحو 225 الف شخص فروا من منازلهم في اوكرانيا جراء الصراع واسع النطاق الدائر بشرق البلاد.

وقال متحدث باسم المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين نقلا عن احصاءات روسية واوكرانية إن 130 الف شخص فروا إلى روسيا و95 الف نزحوا داخل اوكرانيا .

وأوضح دان ماكنورتون في تصريح صحافي في جنيف ان "عدد النازحين من سكان دونيتسك (شرق) ولوغانسك (شرق) ارتفع كثيرا منذ بداية يونيو".

وفي اواخر يونيو الماضي بلغ اجمالي النازحين 164 الف شخص بينهم 110 الف في روسيا و54 الف داخل اوكرانيا .

وذكرت الأمم المتحدة ان الكثيرين قالوا إنهم فروا من شرق اوكرانيا لخوفهم من الوقوع في تبادل اطلاق النار بين المتمردين الموالين لروسيا والقوات الأوكرانية.

والنازحون داخل البلاد قالوا لموظفي الامم المتحدة على الارض انهم غادروا منازلهم بسبب "القلق المرتبط بالامن والمخاوف من ان يجدوا انفسهم عالقين وسط المعارك".

من جهة أخرى اكدت السلطات الاوكرانية العثور على اول مقبرة جماعية في سلافيانسك المعقل السابق للمتمردين الموالين لروسيا وقد يكون فيها 20 جثة بينهم اربعة مدنيين على الاقل.

وقال انتون جيراشتشينكو مستشار وزير الداخلية الاوكراني "نعلم ان هناك مقابر جماعية اخرى كهذه في المدينة لكننا نجهل مواقعها وهي المرة الاولى التي نعثر على واحدة".

واضاف "نعلم انه دفن في هذه المقبرة الجماعية اربعة ابرياء من ابناء الرعية البروتستانتية وتعرضوا للتعذيب على ايدي المتمردين".

واضاف "في الثامن من يونيو خطفوا عند خروجهم من القداس الاحد. واسرهم المتمردون وانقطعت اخبارهم مذذاك. ووفقا لمعلوماتي قتلوا في الليلة التالية".

وتحقق سلطات كييف في اختفاء سكان منذ استعادتها للمدينة مطلع الشهر الحالي. وقالت السلطات ان المقبرة قد تحتوي على 20 جثة بينهم مقاتلون متمردون.

وستنقل الرفات الاربع الاولى التي اخرجت من المقبرة الخميس لاجراء تحاليل الحمض النووي.

ووفقا لتقرير للمفوضية العليا لحقوق الانسان التابعة للامم المتحدة يعود الى منتصف يونيو اختفى عشرات المعارضين الفعليين او الوهميين في المدن الواقعة تحت سيطرة المتمردين وتعرضوا للتعذيب.

1