عدسة لاصقة تنقذ من العمى

الاثنين 2013/12/16
العدسات اللاصقة من التجميل إلى العلاج

بوسطن- تستعمل العدسات اللاصقة في التجميل كما في العلاج لتعوض النظارات الطبية عند الذين يعانون من مشاكل في العينين، وطور مجموعة من الباحثين مؤخرا عدسات لاصقة جديدة أطلقت عليها تسمية العدسات اللاصقة الذكية لتساعد في تجنب الإصابة بفقدان البصر.

وأصبح مشروع العدسات اللاصقة “الذكية”، التي تطلق الدواء مباشرة في العين، قريبا من الانتهاء، إذ طور الباحثون في كلية هارفارد الطبية ومستشفى بوسطن للأطفال و معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا العدسات اللاصقة المصممة لعلاج المياه الزرقاء (الغلوكوما) المسببة للعمى تقنيات جديدة في العدسات اللاصقة.

وتتميز هذه العدسات بشريط رقيق من اللاتانوبروست، الدواء الأكثر شيوعا لعلاج الغلوكوما، وهذه المرة الأولى التي يتوصل فيها العلماء إلى طريقة تضمن نقلا ثابتا للدواء عن طريق اختلاطه بدمع العين.

ويعد هذا العلاج أفضل من قطرة العين، بالنسبة للدكتور جوزيف سيولينو اختصاصي العين والقرنية بولاية ماساتشوستس الأميركية، إذ يقول: “بشكل عام قطرات العين أسوأ لسبب بسيط أن المريض لا يلتزم بوضعها بشكل ثابت.. كما أن هذه العدسات يمكن أن تستخدم في علاج كثير من الأمراض مثل الزرق حيث يمكن إضافة أي نوع من الأدوية لعلاجات مختلفة”.

وتصنع هذه العدسات الذكية من نفس السيليكون الذي تصنع منه العدسات العادية، مع طبقة البوليمر الطبية التي تضاف حول حواف العدسة، ويضمن العلاج بأن تكون العدسة شفافة جدا ولا تؤثر على الرؤية.

17