عدلي منصور: لن أخوض انتخابات الرئاسة المقبلة

الثلاثاء 2013/11/19
منصور تنتهي مهمته بانتهاء المرحلة الانتقالية

دبي- نقلت مصادر صحفية كويتية الثلاثاء عن الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور قوله إنه لن يخوض انتخابات الرئاسة المقرر أن تجري العام القادم.

وأدى منصور اليمين القانونية كرئيس مؤقت في الرابع من يوليو الماضي بعد يوم من عزل الجيش الرئيس الإسلامي محمد مرسي بعد احتجاجات حاشدة ضد حكمه.

وكان مرسي قد عين منصور رئيسا للمحكمة الدستورية العليا، لكنه لم يؤد اليمين كرئيس للمحكمة حتى ساعات قبل أدائه اليمين كرئيس مؤقت.

وحول امكانية ترشحه لخوض انتخابات الرئاسة المقبلة، قال إنه لن يترشح في الانتخابات وأنه سيعود إلى عمله في المحكمة الدستورية.

وتابع الحلفاء الغربيون باستياء أكبر الدول العربية من حيث عدد السكان وهي تتعثر في الطريق نحو الديمقراطية بعد انتفاضة شعبية أطاحت بالرئيس الاسبق حسني مبارك عام 2011.

وعزل الجيش مرسي أول رئيس منتخب ديمقراطيا من السلطة، قائلا إنه اتخذ القرار استجابة لإرادة الشعب ووعد بخارطة طريق سياسية تؤدي إلى اجراء انتخابات حرة ونزيهة.

وشنت السلطات حملة صارمة ضد جماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي.

وبموجب خارطة الطريق سيبقى منصور رئيسا مؤقتا للبلاد حتى اجراء الانتخابات الرئاسية المقررة بعد الانتخابات البرلمانية والموافقة على التعديلات التي أدخلت على الدستور المعلق في استفتاء.

وقال وزير الخارجية المصري نبيل فهمي في وقت سابق إن الانتخابات البرلمانية ستجري في فبراير أو مارس، بينما يزمع اجراء انتخابات الرئاسة في أوائل الصيف القادم.

ولم تعلن شخصيات بارزة علانية نيتها الترشح للرئاسة لكن التكهنات تتزايد في أن الفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع قد يترشح في الانتخابات.

وأصبح السيسي أكثر الشخصيات العامة شعبية في مصر ويقول محللون إنه يمكن أن يصبح الرئيس القادم إذا خاض الانتخابات. وينظر إليه على أنه زعيم حاسم يمكنه اعادة الاستقرار إلى مصر.

1