عدم المساواة بين الأطفال يتفاقم في الدول الغنية

السبت 2016/04/16
التقرير يدعو إلى اتخاذ إجراءات لتعزيز رفاه الطفل

نيويورك- أظهر تقرير جديد لصندوق الأمم المتحدة للطفولة اليونيسف، تأثير عدم المساواة على الأطفال في البلدان مرتفعة الدخل في مجالات مثل التعليم والرفاه.

ويصنف تقرير “إنوشنتي 13، الإنصاف من أجل الأطفال: جدولا مفصلا لعدم المساواة في رفاه الطفل في البلدان الغنية”، 41 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وفقا لمدى الفجوة بين الأطفال في أدنى السلم الاجتماعي مع أقرانهم من الطبقة الوسطى.

وأظهرت الدراسة أن الدنمارك تأتي في المرتبة الأولى من الجدول المفصل العام بأقل نسبة من عدم المساواة بين الأطفال، في حين احتلت إسرائيل المرتبة الأدنى في جميع المجالات. وفي 19 دولة من أصل 41 شملتها البيانات، يعيش أكثر من 10 بالمئة من الأطفال في أسر تعيش بأقل من نصف متوسط الدخل.

وفي حين ارتفع عدم المساواة في أوضاع الأطفال الصحية المصرح بها ذاتيا في جميع البلدان تقريبا بين عامي 2002 و 2014، إلا أن اليونيسف تشير إلى أن عدم المساواة في النشاط البدني وسوء التغذية انخفض في معظم البلدان، فيما تضيق الفجوة في مستوى القراءة في معظم البلدان.

ويقترح تقرير إنوشنتي 13 اتخاذ إجراءات لتعزيز رفاه الطفل في المجالات الرئيسية التالية: حماية دخل أسر الأطفال الأكثر فقرا وتحسين الإنجازات التعليمية للمحرومين وتعزيز ودعم أنماط الحياة الصحية لجميع الأطفال. وأخذ قضية الرفاه على محمل الجد. ووضع المساواة في صميم أجندات رفاه الطفل.

21