عدم جاهزية نجوم المانشافت تؤرق المدرب لوف

الخميس 2014/05/08
كتيبة ألمانيا تشكو عدة نقائص قبل المونديال

برلين - يستعد يواكيم لوف مدرب ألمانيا اليوم الخميس للإعلان عن تشكيلة مبدئية لمنتخب بلاده للمشاركة في نهائيات كأس العالم لكرة القدم لكنه يدرك أن هذه التشكيلة ربما لا تكون الأفضل في ظل وجود إصابات وتراجع في مستوى بعض اللاعبين.

قال لوف في مارس الماضي إنه يريد فقط الاستعانة باللاعبين الجاهزين تماما للمشاركة في كأس العالم في ظل الصعوبات المنتظرة بالبرازيل سواء المتعلقة بدرجات الحرارة أو الرطوبة أو الرحلات الطويلة بين مباراة وأخرى. لكن في ظل ابتعاد لاعبين بارزين عن مستواهم مثل لاعب الوسط شفاينشتايغر والهداف ميروسلاف كلوزه فإن لوف قد يتخذ بعض القرارات القاسية اليوم.

وستلعب ألمانيا في المجموعة الرابعة القوية مع الولايات المتحدة وغانا والبرتغال بينما ستنطلق كأس العالم في 12 يونيو. وقال لوف “في الوقت الحالي لا نملك غير سبعة أو ثمانية لاعبين في قمة مستواهم. هذا الموقف برمته يتسبب لي في صداع. “وأضاف أن كلوزه وسامي خضيرة وماريو غوميز وإيلكاي غندوغان وشفاينشتايغر من أهم لاعبي منتخب ألمانيا لكنهم كلهم ليسوا في أفضل مستوياتهم في الفترة الحالية.

يذكر أن خضيرة عائد من إصابة بقطع في الرباط الصليبي ولا يعرف مدى جاهزيته، كما أنه من غير المرجح أن يكون بوسع غندوغان المشاركة في ظل غيابه عن الملاعب منذ الصيف الماضي بسبب معاناته من إصابة في الظهر. وغاب شفاينشتايغر عن معظم مباريات الموسم الجاري مع بايرن بسبب سلسلة من الإصابات وهو نفس حال ماريو غوميز الذي شارك في عدد محدود من المباريات مع فيورنتينا.

إضافة إلى ذلك يتطلع سفين بندر لاعب بروسيا دورتموند وبنديكت هوفيديس لاعب شالكة إلى العودة للمشاركة في المباريات يوم السبت المقبل بعد غياب عدة أسابيع بسبب الإصابة.

وعاد مسعود أوزيل مؤخرا من الإصابة لكنه لا يقدم أفضل مستوياته مع أرسنال هذا الموسم وهو نفس حال مارسيل شميلتسر مدافع دورتموند بينما يعاني توني كروس وجيروم بواتينغ من تراجع حاد في المستوى منذ فوز ناديهما بايرن بلقب الدوري الألماني في مارس الماضي.

وتتطلع ألمانيا إلى إنهاء صيام دام 18 عاما عن الفوز بلقب بطولة كبرى وأكد لوف أنه سيحاول تحقيق ذلك رغم صعوبة المهمة قائلا: “لدينا فرصتنا في إحراز اللقب لكن باقي المنتخبات أيضا تملك الفرص ذاتها”. وأعرب المدير الفني للمنتخب الألماني عن أمله في الوصول إلى نهائي كأس العالم في الماركانا، مؤكدا رغبته في مواجهة المنتخب الإيطالي في المباراة النهائية.

حيث قال “لم يسبق لنا الفوز على إيطاليا في كأس العالم، لكنني متأكد 100 بالمئة من أننا سنفوز عليهم في يوم من الأيام، وسيكون من الأفضل القيام بذلك في النهائي بالتأكيد، لدينا فرصة للفوز باللقب، كما أن فرقا أخرى تملك فرصا كبيرة ومماثلة، ولكن لا أحد يريد أن يسمع ذلك، كمدرب يتم الاحتفال بك بشكل كبير بعد الانتصارات، وسوف تكون منقذا لكامل الشعب، ولكن عند الخسارة تصبح عدو الشعب الأول".
يواكيم لوف: "لدينا فرصتنا في إحراز اللقب مثل باقي المنتخبات"

ومن المقرر أن يعلن يواكيم لوف عن قائمة المنتخب الألماني الأولية لنهائيات كأس العالم اليوم الخميس، حيث كشف عن بعض الأسماء المتواجدة منها “كلوزة، خضيرة، غوميز، غوندوغان، شفاينشتايغر، جميع اللاعبين من ضمن الدعائم الأساسية وهم معنا، ولكنهم يفتقدون لنسق مباراة جيدة، نحن نملك في الوقت الحالي سبعة أو ثمانية لاعبين في قمة مستواهم".

ويؤمن مدرب الماكينات أن الجماهير الألمانية تنتظر الفوز بلقب المونديال، لكن يدرك في الوقت نفسه أن هناك العديد من المنتخبات لديها القدرة أيضا للتتويج باللقب. ولم يتوج المنتخب الألماني بأي لقب منذ فوزه بكأس الأمم الأوروبية عام 1996، وهو ما يزيد الضغوط على لوف خلال نهائيات البرازيل. وعن تشكيلة المنتخب لم يستطع إخفاء مخاوفه، من عدد اللاعبين الجاهزين بالفعل لخوض منافسات البطولة، وذلك ردا على أن لاعبي المنتخب الحالي هم الأفضل في تاريخ ألمانيا. وتلعب ألمانيا أول مبارياتها في المجموعة السابعة في 16 يونيو مع البرتغال، قبل أن تلاقي غانا والولايات المتحدة.

وأكد لوف أنه على الورق منتخب المانشافت يملك فريقا قويا، لكن الفريق عانى من الإصابات خلال الأشهر الأخيرة التي سبقت التحضير لنهائيات كأس العالم في البرازيل، وأن بعض هذه الإصابات أبعدت لاعبين عن الملاعب لشهور طويلة. وأوضح أنه يعاني من عدم مشاركة بعض لاعبيه بانتظام في مباريات أنديتهم كما يوجد آخرون يعانون من أجل استعادة مستواهم المعهود وكل هذا يؤثر على تحضيرات المنتخب الألماني.

23