عدنان وشباب العراق يحفظون ماء وجه العرب آسياويا

الخميس 2013/11/28
موهبة تستحق المتابعة

كوالالمبور- جرت مراسم الحفل السنوي لتوزيع أفضل الجوائز على مستوى القارة الآسيوية لعام 2013، والذي احتضنته العاصمة الماليزية كوالالمبور تخلله عدد من الفقرات الفنية. ولم تقتصر فئات الجوائز السنوية على اللاعبين بل وامتدت كذلك إلى الأندية والمنتخبات والحكام والمدربين.

وكانت البداية بفوز اتحاد ميانمار لكرة القدم بجائزة الحلم الآسيوي للمسؤولية الاجتماعية. وجدير بالذكر أن جائزة المسؤولية الاجتماعية استحدثت عام 2010 لتكريم الأفراد والمنظمات الذين يسعون إلى الاستفادة من شعبية كرة القدم من أجل تحقيق التغيير الإيجابي في المجتمعات، حيث كان الاتحاد الأسترالي لكرة القدم أول الفائزين بها.

ثم جاء بعدها إعلان أسماء الفائزين في باقي الفئات وكانت على النحو التالي:

جائزة أفضل منتخب وطني في فئة الرجال كانت من نصيب منتخب العراق تحت 20 عاما رابع بطولة كأس العالم للشباب في تركيا، وذلك على حساب منتخبي إيران للرجال ومنتخب اليابان للرجال لوصولهما إلى مونديال البرازيل 2014، أما فئة السيدات ففاز بها منتخب كوريا تحت 19 عاما.

جائزة أفضل موهبة شابة في فئة الرجال ذهبت إلى العراقي علي عدنان والمحترف في صفوف ريزا سبور التركي ليخلف اللاعب مواطنه مهند عبدالرحيم الذي توّج بذات الجائزة العام الماضي، وتوّج مدافع أسود الرافدين باللقب على حساب كل من الأوزبكي عباس بيك ماكستالييف والكوري الجنوبي كون تشانج-هون، أما في السيدات ففازت جانغ سيل-جي من كوريا الجنوبية.

وجائزة أفضل مدرب رجال فاز بها تشوي يونغ-سوو من كوريا الجنوبية بعد منافسة مع مواطنه جونغ سونغ-تشون والعراقي حكيم شاكر، وفي فئة السيدات فحصدتها اساكو تاكيموتو من اليابان على حساب نونجروتاي سراثونغفيان من تايلاند وهوان اين-سون من كوريا الجنوبية.

جائزة أفضل ناد خسرها نادي الكويت الكويتي بطل كأس الاتحاد الآسيوي لصالح نادي غوانزهو ايفرغراند الصيني بطل دوري الأبطال، وكان ينافس معهما نادي سيؤول الكوري الجنوبي.

وجائزة أفضل لاعب في آسيا فاز بها هو زهينج زهي لاعب نادي غوانغزهو ايفرجراند الصيني، وذلك على حساب كل من ها داي-سونغ لاعب سيؤول الكوري الجنوبي وجواد نيكونام لاعب الاستقلال الإيراني. جائزة أفضل لاعب دولي آسيوي فاز بها الياباني يوتو ناغاتومو المحترف في الانتر الإيطالي وتسلمها بالنيابة عنه رئيس الاتحاد الياباني لكرة القدم، وذلك على حساب مواطنه كيسوكي هوندا لاعب سيسكا موسكو الروسي والكوري الجنوبي سون هيونغ-مين الذي يدافع عن ألوان فريق باير ليفركوزن الألماني. وجائزة اللعب النظيف للاتحادات الوطنية فاز بها الاتحاد الصيني لكرة القدم بعد منافسة مع الاتحادين الياباني والكوري الجنوبي. وجائزة أفضل فريق لكرة القاعات حصدها فريق تشونبوري بلو وايف من تايلاند، بعد المنافسة مع فريقي ساناي جيتي باساند من إيران وناغويا اوشنز الياباني.

وجائزة أفضل لاعب أجنبي في آسيا فاز بها البرازيلي لويز دا كونسيكاو سيلفا المحترف في صفوف نادي غوانغزهو ايفرجراند الصيني وبطل دوري أبطال آسيا، وكان يتنافس على اللقب مع زميله في الفريق الأرجنتيني داريو ليوناردو كونكا واللاعب المونتينيجروي ديان داميانوفيتش المحترف في سيؤول الياباني. وجائزة أفضل حكم مساعد لفئة السيدات فازت بها فلين اليسون كلير من أستراليا على حساب كل من مواطنتها سارة هو واليابانية تيشيروغي ناومي، أما في فئة الرجال ففاز بها نافي توشيوكي على حساب مواطنه تورو ساجارا والإيراني حسن قمرانيفار. وجائزة أفضل حكم توجت بها اليابانية ساتشيكو ياماخيشي على حساب كل من كامنيونج بانيبار من تايلاند وريتا بنت جني من ماليزيا، أما عن فئة الرجال فتحصل عليها الأسترالي بنجامين وليامز وكان يتنافس على اللقب مع البحريني نواف شكرالله والياباني يويتشي نيشيمورا.

22