عدوى الجوع.. تجنب الأكل مع الأصدقاء النهمين

كلما ازداد عدد الأشخاص أثناء الأكل، ازدادت كمية الطعام التي يتم أكلها وخاصة مع الأشخاص اللذين يأكلون كثيرا.
السبت 2018/08/25
هل الجوع معدي؟

يتساءل البعض عن سر إقبال الفرد على الطعام إذا دعاه أحدهم إلى المشاركة، ولا سيما إذا كان الطعام من الوجبات الشهية! فهل الجوع يمكن أن يكون معديا؟

ويقول مصطفى (40 سنة)، موظف، “أعشق الطعام وأفكر كل يوم ماذا سآكل، ودائما أصطحب أسرتي إلى المطاعم، ومعظم راتبي أو جزء كبير منه يُنفق على الطعام والوجبات السريعة والأسماك والمشويات والنشويات..”.

وأفادت منال جمال (30)، محاسبة بإحدى شركات الاتصالات، بأن “الجوع معد ويدفعني دائما إلى الإقبال على الطعام إذا ما شاهدت شخصا ما يأكل! وأحب أن أضيف أني نشأت في أسرة تعشق الطعام وتتفنن في إعداد الوجبات الدسمة”.

وأوضح الدكتور فؤاد عبدالرحيم استشاري أمراض الجهاز الهضمي بطب القصر العيني “كلما ازداد عدد الأشخاص الذين تأكل معهم، ازدادت كمية الطعام التي تأكلها، وخاصة عندما تأكل مع أفراد عائلتك، أو أصدقائك الذين يأكلون كثيرا، لكن ذلك ليس سببا يدعوك إلى تناول الطعام بمفردك، فهناك بعض النصائح التي يمكنك تطبيقها، وتنعم بصحبة أصدقائك من دون الإخلال بعاداتك الغذائية الصحية”.

ومن جانبه يوضح الدكتور عبدالحميد عمر استشاري الجهاز الهضمي والكبد بطب القصر العيني قائلا “لا أستطيع أن أؤكد أن الجوع معد ويصاب به الفرد كما يصاب بعدوى أحد الأمراض، ولكن قد تتوافر ظروف معينة لتفتح شهيتك وتقبل على الطعام، وأعرف بعض الأفراد الذين يؤكدون أنهم لا يفكرون في الأكل إلا عندما يشعرون بالجوع، ولكنهم قد يتواجدون في حفل أو عشاء شهي فإذا بهم يقبلون على الطعام بشهية خاصة”.

وأضاف “أما الآخرون الذين ينشغلون دائما بالطعام والسعي وراء الأكل، فهم مصابون بالنهم الشديد فتراهم في كل مرة يشاهدون الطعام يأكلون، وبالطبع هذا النهم للطعام له أضرار كثيرة، منها أضرار الشبع الزائد وهي إصابة الجسم بالإجهاد والإرهاق، وانتفاخ الجهاز الهضمي، والإصابة بالإمساك والإسهال، واضطراب عمل المعدة والأمعاء”.

ويعتقد عمر أن الجوع ليس معديا ونصح بالاعتدال في الوجبات وعدم الإسراف في تناول الطعام لأن ذلك يسبب مشاكل كثيرة.

21