عرافة فرنسية تنبأت بزواج هولاند قبل 5 أشهر

الخميس 2014/07/31
الرئيس الفرنسي يعاني من تراجع هائل في شعبيته بين مواطنيه

باريس - طفى على السطح في فرنسا خلال الأيام القليلة الماضية خبر تناقلته وسائل الإعلام الفرنسية بكثير من التحفظ، حول تكهنات عرافة فرنسية حول زواج محتمل لفرنسوا هولاند الرئيس الفرنسي خلال الأيام الأولى من الشهر المقبل.

فقد أشارت تقارير إلى أن إليزابيث تيسييه، الفلكية الفرنسية المعروفة، حددت قبل خمسة أشهر مضت موعد زواج الرئيس الفرنسي من صديقته الممثلة جولي غاييه، البالغة من العمر 42 عاما في 12 أغسطس القادم المصادف لعيد ميلاده الستين.

وتحولت هذه النبوءة في تقرير لمجلة “كلوز″ الفرنسية إلى إشاعة تتأرجح بين الشك واليقين في غياب موقف رسمي من قصر الإليزيه وذلك عقب الكشف عن فضيحة العلاقة الغرامية السرية مع الممثلة غاييه على الرغم من زواجه غير المعلن بفاليري تريرفيلر.

ويعيش هولاند منذ ستة أشهر تقريبا وحيدا من دون امرأة في القصر، كما يظهر وحيدا في الحفلات الرسمية وزيارات الدولة وعند استقبال الملوك والزعماء وزوجاتهم.

ويرى خبراء التلميع السياسي أن هذا الوضع يضر بصورة الرئيس الذي يعاني أصلا من تراجع هائل في شعبيته بين مواطنيه، بحيث أن المستوى تدهور بشكل قياسي غير مسبوق بالنسبة إلى من سبقه في كرسي الحكم.

وتصديقا لنبوءة الفلكية الفرنسية، أكد مصدر مسؤول من داخل الحزب الاشتراكي، تلك الأنباء قائلا، “كنا نترقب منذ ثلاثة أشهر أن تتخذ علاقته مع جولي غاييت طابعا رسميا. سيتزوجان في 12 أغسطس المقبل”.

لكن متابعين لهذا النوع من الفضائح داخل الأوساط السياسية يعيبون على هولاند تمسكه في كل مرة بالرد ذاته على أسئلة الصحفيين حول هذه القضية التي شغلت الرأي العام الفرنسي، إذ يكتفون بسرد العبارة الدبلوماسية الشهيرة الشائعة “لا تعليق” والتي لا تؤكد خبرا ولا تنفيه.

ولم يبق أمام الرأي العام سوى انتظار عيد ميلاد الرئيس الفرنسي لقطع الشك باليقين.

كما يترقب أنصار حزبه الاشتراكي مثل غيرهم من الفرنسيين اللذين تستهويهم حياة الساسة، حلول الثاني عشر من أغسطس المقبل.

وفي حال صدقت الأقاويل، فإنه سيكون ثاني حفل زواج في الإليزيه تحت راية الجمهورية الفرنسية الخامسة، بعد زواج الرئيس السابق نيكولا ساركوزي والمغنية كارلا بروني العام 2008.

12