عراقيل جديدة تعترض طريق فيون نحو الإليزيه

الاثنين 2017/01/30
فيون متهم بإعطائه وظيفة وهمية لزوجته

باريس - تناقلت وسائل الإعلام الفرنسية، الأحد، معلومات جديدة تتهم مرشح اليمين للرئاسة الفرنسية فرنسوا فيون باختلاس أموال عامة عندما كان عضوا في مجلس الشيوخ، وهو اتهام يضاف إلى القضية المتعلقة بإعطائه وظيفة وهمية لزوجته.

ونقلت أسبوعية “لوجورنال دو ديمانش”، الأحد، أن فيون عندما كان سيناتورا بين عامي 2005 و2007 “تلقى سبعة شيكات باسمه” بمعدل شيك كل ثلاثة أشهر “بلغت قيمتها الإجمالية 21 ألف يورو” هي نوع من عمولة على أموال تدفع مقابل خدمات مساعدين.

ونقل موقع “ميديابارت” الإخباري أن فيون “وضع في جيبه قسما من أموال مخصصة مبدئيا لبدل عمل يقوم به مساعدون عبر نظام عمولة سري”.

وأفاد هذا الموقع، السبت، بأن الأموال التي تقاضاها فيون “لا تتجاوز الـ25 ألف يورو”. وتأتي هذه المسألة لتضاف إلى مسألة أخرى شغلت فيون والطبقة السياسية الفرنسية خلال الأيام القليلة الماضية والتي تتعلق بالكشف عن وظيفة وهمية لزوجته مكنتها من الحصول على نحو نصف مليون يورو خلال نحو 10 سنوات.

5