عراك بين برلمانيين عراقيين على رفع صور الخميني وخامنئي

الاثنين 2013/08/26
الخميني وخامنئي يتسببان في رفع جلسة بالبرلمان العراقي

بغداد- رفع رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي جلسة للبرلمان اليوم الاثنين بسبب مشادة بين النواب تطورت إلى اشتباك بالأيدي على خلفية خلاف على تعليق صور قائد الثورة الإسلامية في إيران الإمام الخميني والمرشد الأعلى علي خامنئي في شوارع ببغداد.

وقال مصدر برلماني إن "مشادة كلامية حدثت بين النائب عن جبهة الحوار حيدر الملا، والنائب المستقل في التحالف الوطني كاظم الصيادي بعد مطالبة الأول في بيان تلاه بالجلسة بإزالة صور الخميني وخامنئي المرفوعة في بعض شوارع بغداد ومدن عراقية أخرى حفاظا على الهوية العراقية".وقد رد عليه عدد من نواب التحالف الوطني بينهم النائب الصيادي.

إثر ذلك عمت الفوضى قاعة المجلس لا سيما بعد اشتباكات بالأيدي بين النائب الصيادي وأحد نواب جبهة الحوار التي يتزعمها صالح المطلك ما اضطر رئيس المجلس إلى تعليق الجلسة إلى إشعار آخر.

وقال مصدر نيابي إن قرار رفع الجلسة جاء بعد حدوث مشادات كلامية وضرب بالأيدي بين عدد من النواب، مشيرا إلى أنه لم يعرف بعد ما إذا كان رفع الجلسة لساعة أو إلى يوم آخر.

وشهدت جلسة اليوم سجالا بين الكتل البرلمانية حول أداء رئاسة المجلس في إدارتها للجلسات، وقدم غالبية نواب الكتل شكاوى واعتراضات ومداخلات حول طبيعة أداء رئاسة البرلمان للجلسات.وكان المجلس عقد جلسته الاعتيادية الاثنين برئاسة أسامة النجيفي وحضور 221 نائبا لمناقشة عدة مشاريع قوانين.

1