"عرايس الخوف" يفتتح قرطاج

فيلم المخرج التونسي النوري بوزيد يروي قصة شابتين هاربتين من "داعش" إلى مجتمع يرفض المسامحة، لكل منهما حكايتها ونهايتها.
الثلاثاء 2019/09/10
محاولة لاستعادة الذات

تونس – اختارت أيام قرطاج السينمائية 2019 “دورة نجيب عيّاد” أن يكون فيلم “عرايس الخوف” للمخرج التونسي النوري بوزيد فيلم الافتتاح لدورة هذا العام.

وشهد “عرايس الخوف” للنوري بوزيد، المخرج الذي سبق وتوّج بالتانيت الذهبي في مناسبتين “ريح السّد” سنة 1986 و”Making Off آخر فيلم” سنة 2006، عرضه العالمي الأول في مهرجان البندقية السينمائي 2019.

في “عرايس الخوف” ترافق الكاميرا “زينة” و”دجو” في رحلة عودتهما إلى تونس من سوريا في ديسمبر 2013. شابّتان هاربتان من “داعش” إلى مجتمع يرفض المسامحة، لكل منهما حكايتها ونهايتها.

تصارع كل من “زينة” و”دجو” للبقاء وإعادة بناء الذات بمساعدة المحامية “نادية” والطبيبة “درة”، ولكن “دجو” تجد في كتاباتها أفضل ملجأ وتختار زينة أن تفضي ببؤسها للشاب “المثلي” إدريس، رفيق مشوار إثبات الوجود أمام المحكمة.

“عرايس الخوف”، الذي كان من اختيار مدير عام أيام قرطاج السينمائية الفقيد نجيب عيّاد لافتتاح أيام قرطاج السينمائية المزمع تنظيمها من 26 أكتوبر إلى 2 نوفمبر 2019، هو من بطولة نور حجري، مهدي حجري وعفاف بن محمود.

وهو من إنتاج عفاف بن محمود “Mésanges Films” وخليل بن كيران “ليسيا للإنتاج”.

15