عربيات يكسرن الصمت ويقتحمن عالم الشهرة

تحلت بعض النساء العربيات بشجاعة مميزة ووجدن في الشبكات الاجتماعية صوتا ليس للتعبير عن أنفسهن فقط، ولكن أيضا للتعبير عما تحتاجه النساء الأخريات وما يشعرن بأنهن في حاجة إلى تغييره في مجتمعاتهن.
الخميس 2017/08/03
أصوات مؤثرة في عالم المرأة

لندن - أصدرت مجلة فوربس في نسختها الموجهة إلى الشرق الأوسط قائمة تضم أهم السيدات العربيات المؤثرات في مواقع التواصل الاجتماعي في مجالات مختلفة.

واستندت المجلة لإعداد القائمة إلى عدد المتابعين عبر يوتيوب وإنستغرام وفيسبوك وتويتر، وقد تضمن ترتيب الـ10 سيدات الأكثر تأثيرا في الشرق الأوسط أسماء تميزت في مجالات مثل الموضة والجمال والطبخ وغيرها، وجميعهن من أصول عربية ويقمن في الشرق الأوسط.

وتصدرت القائمة العراقية هدى قطان التي تقوم من خلال حساباتها على الشبكات الاجتماعية بنشر فيديوهات تعليمية للفتيات في مجال التجميل والأناقة، وأسست في عام 2013 متجر” Huda Beauty” الإلكتروني لبيع مستحضرات التجميل، ويصل عدد متابعيها إلى ما يقارب الـ23 مليونا و800 متابع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وحلت اللبنانية جويل ماردينيان في المرتية الثانية. واشتهرت جويل بعد أن ظهرت مذيعة في برنامج “جويل” على قناة “إم بي سي”، كما أنها كانت سفيرة لماركة “Max factor” في الشرق الأوسط والخليج، ثم قامت بإنتاج ماركة ماكياج خاصة بها، وتحت اسمها الشخصي “Joelle”، ويبلغ عدد متابعيها على موقع إنستغرام ما يقارب الـ9 ملايين وثلاثمئة ألف متابع على مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى.

فيما حلت المدونة السعودية هيلا الغزال ثالثة. وهي نجمة في موقع يوتيوب، ومؤسسة “HaylaTV “، وقد أطلقت قناتها الإعلامية المتخصصة في أسلوب الحياة على موقع يوتيوب في يونيو 2013، وهي مؤسسة متجر ثياب العرائس والسهرات “HaylaCouture”، ويبلغ عدد متابعيها ما يقارب الـ7 ملايين متابع على مواقع التواصل الاجتماعي.

الأردنية منال العالم تحل في المرتبة الرابعة وهي طاهية محترفة، ونجمة مشهورة على إنستغرام، وتنشر مقاطع مصورة لأطباق عربية وشرق أوسطية عبر قناتها على يوتيوب

وحلت الأردنية منال العالم في المرتبة الرابعة وهي طاهية محترفة، ونجمة مشهورة على إنستغرام، وتنشر مقاطع مصورة لأطباق عربية وشرق أوسطية عبر قناتها على يوتيوب، وقد ألفت منال العالم أيضا كتبا عدة في فنون الطهي، منها “مطبخ منال العالم”، ويبلغ عدد متابعيها ما يقارب الـ5.5 ملايين متابع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبعدها جاءت نهى نبيل التي بدأت في مجال البرامج التلفزيونية في الكويت في التاسعة من عمرها، وحصلت في عام 2008 على درجة البكالوريوس في تخصص الهندسة الكيميائية، ثم استكملت دراستها في أميركا للحصول على درجة الماجستير، فاكتشفت هناك حبها لصناعة الموضة، وبدأت مدونتها الإلكترونية “Nohastyle” في عام 2009، ويبلغ عدد متابعيها ما يقارب الـ5 ملايين متابع على مواقع التواصل الاجتماعي.

واحتلت دارين البايض المرتبة السادسة وهي مؤلفة محتوى إلكتروني، ونجمة تمثيل كوميدي مقيمة في السعودية، وتنشر مقاطع تسجيلات مرئية مضحكة ومرحة، تتألف من حوارات تمثيلية بين الرجال والنساء، ويبلغ عدد متابعيها ما يقارب الـ4.2 مليون متابع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاءت بعدها الإماراتية تيم الفلاسي وهي شخصية شهيرة في الإعلام الإلكتروني، عرفت ببرنامجها الإذاعي “TaimShow”، وهي خريجة تخصص الاتصالات المرئية من جامعة زايد، ويبلغ عدد متابعيها ما يقارب الـ3.1 مليون متابع على مواقع التواصل الاجتماعي.

أما السعودية نجود الشمري فحلت في المرتبة الثامنة وهي مدونة أسلوب حياة، وذات شعبية كبيرة في إنستغرام، ومقيمة في الإمارات حاليا، وتنشر مقاطع تتعلق بحياتها الخاصة والسفر والكوميديا، إلى جانب أخيها موها الذي يدير قناة ناجحة في يوتيوب، ويبلغ عدد متابعيها ما يقارب الـ2.7 مليون متابع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتاسعا، حلت الكويتية سندس القطان التي استقالت من وظيفتها عام 2006 لتصبح خبيرة تجميل، ولديها الآن منتجاتها الخاصة من العطور التي تحمل اسمها “boutiqaat.com”، ويبلغ عدد متابعيها ما يقارب الـ2.4 مليون متابع على مواقع التواصل الاجتماعي.

أما نورة بوعوض التي تعد من أهم خبيرات التجميل في السعودية، كما تقيم حصصا تدريبية للنساء في أنحاء المنطقة، ولمن يرغب في التعلم بشأن الموضة، فقد جاءت في المرتبة العاشرة. ويبلغ عدد متابعيها ما يقارب الـ2.3 مليون متابع على مواقع التواصل الاجتماعي.

يذكر أن السعودية تتربع على عرش أعلى وقت مشاهدة للفرد على يوتيوب أكثر من أي بلد في العالم. ونتيجة لهذه الزيادة الكبيرة في المحتوى العربي على يوتيوب ازداد وقت المشاهدة، ليس فقط داخل السعودية؛ بل في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وهناك المزيد من النساء، على وجه الخصوص، يستخدمن موقع يوتيوب للتعبير عن آرائهن. وتعترف معظم المُدوِّنات بأنهن يترددن في الظهور أمام الكاميرا في البداية.

وتكشف نجود الشمري (21 عاما) التي حلت في المرتبة الثامنة، عن هويتها الكاملة في الفيديو، وبذلك عرَّضت نفسها لانتقادات، لكنها تؤكد “يوتيوب يمنحني القدرة على أن يكون لي صوت، ليس فقط للتعبير عن نفسي، ولكن أيضا للتعبير عما تحتاجه النساء”.

19