عرب أفريقيا يخوضون مواجهات متباينة في تصفيات المونديال

تدخل المنتخبات العربية الكبرى مشوارها بالتصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم المقرر إقامتها في روسيا عام 2018 بمواجهات متفاوتة القوة.
الأربعاء 2015/11/11
منتخب أسود الأطلس يرفع شعار التحدي من أجل الوصول إلى مونديال روسيا

القاهرة – يخوض 40 منتخبا المرحلة الثانية لتصفيات المونديال والتي تجرى بنظام الذهاب والإياب، بعدما أسفرت مباريات المرحلة الأولى، التي جرت بين المنتخبات صاحبة الترتيب المتأخر في تصنيف الاتحاد الدولي للعبة (فيفا)، عن تأهل 13 منتخبا، انضمت إلى بقية المنتخبات الـ27 التي أعفيت من خوض المرحلة الأولى.

ولم يمثل الكرة العربية في المرحلة الأولى سوى منتخبات موريتانيا وجزر القمر والصومال وجيبوتي، حيث تأهل المنتخبان الأولان إلى المرحلة الثانية، فيما فشل الفريقان الآخران في الاستمرار بالتصفيات. وباستثناء المنتخبين السوداني والمغربي اللذين سيواجهان منتخبي زامبيا وغينيا الاستوائية على الترتيب، فإن الظروف تبدو مواتية لبقية المنتخبات العربية لمواصلة مسيرتها، والتأهل إلى المرحلة الثالثة والأخيرة بالتصفيات. ولم تكن القرعة رحيمة بالمنتخب المغربي، الذي يبحث عن تأهله الأول للمونديال منذ 20 عاما، بعدما أوقعته أمام منتخب غينيا الاستوائية، الذي تأهل للمربع الذهبي في بطولة كأس الأمم الأفريقية الأخيرة.

ورغم معاناة منتخب المغرب، الذي صعد للمونديال أعوام 1970 و1986 و1994 و1998، من غياب مجموعة من عناصره الأساسية بسبب الإصابة مثل الحسين خرجة ونورالدين امرابط وأشرف لزعر وكريم الأحمدي ونبيل دراز، إلا أن بادو الزاكي مدرب الفريق يثق في قدرة لاعبيه على تخطي عقبة منتخب غينيا الاستوائية، الذي يتفوق على المغرب في الترتيب بتصنيف الفيفا الأخير الذي صدر مطلع الشهر الحالي.

ويستضيف منتخب أسود الأطلس، الذي يحتل المركز الـ79 عالميا، نظيره الغيني الاستوائي، صاحب المركز الـ69 عالميا، غدا الخميس، في مباراة الذهاب، قبل أن يلتقيا مجددا بعدها بثلاثة أيام في لقاء الإياب. وتبدو مهمة منتخب السودان، الذي لم يتأهل مطلقا لكأس العالم، صعبة للغاية حينما يواجه نظيره الزامبي بطل أفريقيا عام 2012، والذي لم يسبق له الصعود للمونديال أيضا.

ويأمل المنتخب السوداني الملقب بـ"صقور الجديان" في تحقيق نتيجة جيدة خلال مباراة الذهاب التي ستقام على ملعبه وأمام جماهيره الغفيرة، اليوم الأربعاء، حتى يسهل من مهمته في لقاء العودة الذي سيقام بمدينة ندولا الزامبية يوم الأحد القادم.

20 منتخبا تصعد للمرحلة الثالثة يتم تقسيمها على خمس مجموعات، ويتأهل متصدر كل مجموعة إلى نهائيات المونديال

في المقابل، سيكون المنتخب المصري في نزهة عندما يحل ضيفا على نظيره التشادي يوم السبت القادم في مباراة الذهاب التي ستقام بالعاصمة التشادية أنجامينا. ويعد هذا اللقاء تكرارا لمواجهة المنتخبين بنفس الملعب في شهر سبتمبر الماضي، ضمن التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية بالغابون عام 2017، والتي انتهت بفوز منتخب الفراعنة 5-1، وهي النتيجة التي تسببت في إقالة الفرنسي إيمانويل تارغوت من تدريب منتخب تشاد.

ويتطلع المنتخب التونسي، المتأهل للمونديال أعوام 1978 و1998 و2002 و2006، إلى استعادة اتزانه ومصالحة جماهيره، حينما يخرج لملاقاة مضيفه منتخب موريتانيا في مواجهة عربية خالصة يوم الجمعة في لقاء الذهاب. وكان منتخب تونس قد تلقى خسارة مفاجئة 0-1 أمام مضيفه منتخب ليبيريا في تصفيات كأس الأمم الأفريقية مما أصاب جماهيره، التي تتمنى عودة نسور قرطاج للتحليق مجددا، بالإحباط.

وسوف تتجدد مواجهة المنتخبين يوم الثلاثاء المقبل في لقاء العودة والذي سيقام بالعاصمة التونسية. وينتقل منتخب الجزائر إلى العاصمة التنزانية لمواجهة منتخب تنزانيا يـوم السبت. ويسعى كريستيان غوركيف مدرب منتخب الخضر لتخفيف حدة الانتقادات الموجهة إليه.

ويمتلك منتخب الجزائر، الذي صعد لكأس العالم أعوام 1982 و1986 و2010 و2014، مجموعة عامرة بالنجوم في مقدمتهم ياسين براهيمي وإسلام سليماني ورياض محرز وفوزي غلام ونبيل بن طالب ووهاب رايس مبولحي.

ويحلم المنتخب الليبي برسم الابتسامة على شفاه شعبه، وذلك خلال لقائه مع منتخب رواندا يوم الجمعة بمدينة صفاقس التونسية، قبل أن يلتقيا في لقاء العودة بالعاصمة الرواندية كيغالي يوم الثلاثاء المقبل.

ويلتقي في المرحلة الثانية أيضا غانا مع جزر القمر وكوت ديفوار مع ليبيريا والكاميرون مع النيجر ونيجيريا مع سوازيلاند وجنوب أفريقيا مع أنغولا ومدغشقر مع السنغال وموزمبيق مع الغابون وتوغو مع أوغندا وناميبيا مع غينيا.

ويواجه منتخب الكونغو الديمقراطية نظيره البوروندي، فيما تلاقي بوركينا فاسو منتخب بنين وكينيا مع جزر الرأس الأخضر وإثيوبيا مع الكونغو وبوتسوانا مع مالي.

ويصعد للمرحلة الثالثة 20 منتخبا يتم تقسيمها على خمس مجموعات، حيث تضم كل مجموعة أربعة فرق، ويتأهل متصدر كل مجموعة إلى نهائيات المونديال.

22