عرب أفريقيا يستأنفون مشوارهم بتصفيات كأس الأمم

الجزائر وتونس والمغرب يستعدون لتصفيات أمم أفريقيا من أجل الحفاظ على الصدارة.
الأربعاء 2020/11/11
البحث عن أرقام جديدة

تعود عجلة التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم المقررة في الكاميرون إلى الدوران من جديد بدءا من الأربعاء، وذلك بعد توقف دام مدة عام تقريبا بسبب تداعيات فايروس كورونا المستجد.

القاهرة – تخوض المنتخبات العربية الثمانية المشاركة في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم عددا من المواجهات الهامة في مجموعاتها بالجولتين الثالثة والرابعة، حيث سيتحدد، إلى حد بعيد، على إثر نتائجها موقفها من التأهل للنهائيات، التي تأجلت إقامتها إلى مطلع عام 2022، بدلا من موعدها الأصلي في يناير القادم، بسبب تفشي فايروس كورونا في القارة السمراء.

وتم تقسيم المنتخبات الـ48 المشاركة في التصفيات إلى 12 مجموعة، بواقع 4 منتخبات في كل منها، على أن يتأهل متصدر ووصيف كل مجموعة للنهائيات، عدا مجموعة البلد المنظم، الذي يشارك في التصفيات أيضا. وكان مقررا أن تجرى فعاليات الجولتين الثالثة والرابعة في الفترة من 23 حتى 31 مارس الماضي، غير أن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) قرر تأجيلها لتقام بين يومي 11 و17 نوفمبر الجاري، بسبب الفايروس اللعين، الذي أودى بحياة أكثر من مليون وربع المليون فرد في جميع أنحاء العالم.

العلامة الكاملة

فرصة جدية أمام أسود الأطلس لإثبات جدارتهم
فرصة جدية أمام أسود الأطلس لإثبات جدارتهم

يطمع منتخب الجزائر (حامل اللقب) في الحفاظ على العلامة الكاملة، حينما يلاقي منتخب زيمبابوي في المجموعة الثامنة، التي تشهد لقاءين آخرين بين منتخبي بوتسوانا وزامبيا. ويتربع المنتخب الجزائري على الصدارة برصيد 6 نقاط، عقب فوزه على بوتسوانا وزامبيا في أول جولتين، متفوقا بفارق نقطتين على منتخب زيمبابوي، صاحب المركز الثاني، وتتواجد بوتسوانا في المركز الثالث بنقطة وحيدة، ويقبع المنتخب الزامبي، الفائز باللقب عام 2012، في قاع الترتيب بلا نقاط.

ولا يختلف الأمر كثيرا بالنسبة للمنتخب التونسي، الذي يلتقي مع نظيره التنزاني في المجموعة العاشرة، التي تشهد مواجهتين أخريين بين منتخبي ليبيا وغينيا الاستوائية. ويتواجد المنتخب التونسي، الذي فاز بكأس البطولة عام 2004، على القمة بست نقاط، محققا العلامة الكاملة حتى الآن، بفارق ثلاث نقاط أمام أقرب ملاحقيه المنتخب الليبي، الذي يتفوق بفارق المواجهات المباشرة على منتخب تنزانيا، صاحب المركز الثالث، الذي خسر أمام المنتخب الملقب بـ”فرسان المتوسط” 1 – 2 في الجولة الماضية، ويتذيل منتخب غينيا الاستوائية الترتيب بلا نقاط.

منتخب مصر صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بأمم أفريقيا يبحث عن انتصاره الأول في المجموعة بقيادة محمد صلاح

وفي المجموعة الخامسة، يلتقي المنتخب المغربي مع منتخب أفريقيا الوسطى، في حين يواجه منتخب موريتانيا نظيره البوروندي، ويسعى المنتخبان العربيان للحفاظ على سجلهما خاليا من الهزائم، لإنعاش آمالهما في بلوغ النهائيات. ويحتل منتخب المغرب، المتوج بأمم أفريقيا عام 1976، المركز الأول برصيد 4 نقاط، بفارق هدف وحيد أمام أقرب ملاحقيه منتخب موريتانيا، الذي يمتلك نفس الرصيد من النقاط، بعدما تعادل المنتخبان دون أهداف بالعاصمة المغربية الرباط في الجولة الافتتاحية، قبل أن يفوز منتخب المغرب على بوروندي، وكذلك منتخب موريتانيا على أفريقيا الوسطى في الجولة الماضية.

في المقابل، يتواجد منتخب أفريقيا الوسطى في المركز الثالث بثلاث نقاط، وتتذيل بوروندي، التي بلغت النهائيات للمرة الأولى في نسختها الماضية بمصر عام 2019، الترتيب بلا رصيد من النقاط. ويتطلع المنتخب المصري لتعويض بدايته الباهتة في المجموعة السابعة، حينما يواجه منتخب توجو، في حين يلتقي منتخب جزر القمر مع منتخب كينيا بالمجموعة ذاتها. وفجر منتخب جزر القمر، الذي يحلم بالصعود للنهائيات للمرة الأولى في تاريخه، مفاجأة مدوية، بصدارته ترتيب المجموعة برصيد 4 نقاط، بفارق نقطتين أمام منتخبي كينيا ومصر، صاحبي المركزين الثاني والثالث على الترتيب، في حين تحتل توجو المركز الأخير بنقطة واحدة.

إطار فني محلي يقود نسور قرطاج
إطار فني محلي يقود نسور قرطاج

ويبحث منتخب مصر، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بأمم أفريقيا برصيد سبعة ألقاب، عن انتصاره الأول في المجموعة، عقب تعادله 1 – 1 مع ضيفه منتخب كينيا، ودون أهداف مع مضيفه جزر القمر في أول جولتين، فيما يحلم المنتخب العربي الآخر في تلك المجموعة (جزر القمر) بمواصلة نتائجه اللافتة على حساب المنتخب الكيني.

ومن ناحية أخرى، يسعى منتخبا كوت ديفوار والكونغو الديمقراطية، اللذان سبق لهما الفوز بالبطولة، لتوفيق أوضاعهما في مجموعتيهما، عقب انطلاقتهما المخيبة في التصفيات. ويلتقي منتخب كوت ديفوار، الفائز بالبطولة عامي 1992 و2015، مع منتخب مدغشقر في المجموعة الحادية عشرة، التي تشهد مباراتين أخريين بين إثيوبيا والنيجر. وتتصدر مدغشقر الترتيب بست نقاط، فيما يحتل منتخب إثيوبيا المركز الثاني بثلاث نقاط، عقب فوزه 2 – 1 على منتخب كوت ديفوار، صاحب المركز الثالث، الذي يمتلك الرصيد ذاته، وتبدو حظوظ منتخب النيجر ضئيلة في تلك المجموعة، في ظل تواجده في المركز الأخير بلا نقاط.

ويهدف منتخب الكونغو الديمقراطية، المتوج بالبطولة عامي 1968 و1974، لتحقيق فوزه الأول في المجموعة الرابعة، عندما يلاقي نظيره الأنغولي، بينما تلتقي غامبيا مع الغابون في نفس المجموعة. واكتفى منتخب الكونغو الديمقراطية بالتعادل مع منتخبي الغابون وغامبيا في أول مباراتين، ليحتل المركز الثالث برصيد نقطتين، بفارق نقطتين خلف منتخبي غامبيا والغابون، صاحبي المركزين الأول والثاني، ويحلم منتخب أنغولا (متذيل الترتيب) بحصد أول ثلاث نقاط في رصيده عقب خسارته في أول جولتين.

لقاءات هامة

نجوم عربية أفريقية على الموعد
نجوم عربية أفريقية على الموعد

كما تشهد المجموعات الأخرى عددا من اللقاءات الهامة، حيث تلتقي مالي مع ناميبيا، وغينيا مع تشاد في المجموعة الأولى، وأوغندا مع جنوب السودان، وبوركينا فاسو مع مالاوي في المجموعة الثانية، والكاميرون مع موزمبيق والرأس الأخضر (كاب فيردي) مع رواندا بالمجموعة السادسة. ويلعب منتخب السنغال، وصيف بطل النسخة الماضية، مع غينيا بيساو، والكونغو مع إيسواتيني (سوازيلاند سابقا) في المجموعة التاسعة، كما يلتقي منتخب نيجيريا، الذي يمتلك ثلاثة ألقاب في أمم أفريقيا، مع سيراليون، وبنين مع ليسوتو في المجموعة الثانية عشرة.

ويخوض منتخب السودان مواجهتين من العيار الثقيل أمام نظيره الغاني في الجولتين الثالثة والرابعة بالمجموعة الثالثة، حيث يحتل المنتخب السوداني، بطل أمم أفريقيا عام 1970، المركز الثالث في الترتيب، برصيد ثلاث نقاط، متأخرا بفارق المواجهات المباشرة عن منتخب جنوب أفريقيا، صاحب المركز الثاني، المتساوي معه في نفس الرصيد، فيما يتصدر منتخب غانا المجموعة بست نقاط، ويقبع منتخب ساوتومي وبرنسيب في قاع الترتيب بلا رصيد من النقاط، قبل لقاءيه مع جنوب أفريقيا.

ورغم صعوبة المهمة، يأمل منتخب السودان في العودة لطريق الانتصارات عبر بوابة المنتخب الغاني، الفائز بالبطولة أربع مرات، بعد خسارته 0 – 1 أمام مضيفه منتخب جنوب أفريقيا في الجولة الماضية، التي جرت في منتصف نوفمبر من العام الماضي.

22