"عرس الطبوع" عرض تونسي دمشقي ينتصر للطرب الأصيل

"عرس الطبوع " مشروع غنائي في شكل ورشات عمل، تسعى الفرقة التونسية للموسيقى إلى تأصيلها كل شهر مع موسيقات مغايرة وبأصوات عربية مختلفة.
السبت 2018/02/24
لينا شماميان وزياد غرسة يتغزلان بتونس

تونس - نظمت الفرقة الوطنية التونسية للموسيقى بقيادة الموسيقار التونسي محمد الأسود مساء الخميس حفلا موسيقيا ساهرا جمع بين المالوف التونسي والموشح الدمشقي حمل عنوان “عرس الطبوع 2” (المقامات) أثثه كل من الفنان التونسي زياد غرسة والفنانة السورية ذات الأصول الأرمنية لينا شماميان.

وعلى امتداد ساعة من الزمن غنى أولا الفنان التونسي زياد غرسة وصلة موسيقية مطوّلة جمعت بين المالوف التونسي والبعض من السجل الغنائي التونسي القديم، على غرار أغنية ”يا محسونة” للراحل الهادي الجويني، وذلك بعد أن غنى قبلها من المالوف التونسي، وسط تفاعل كبير من الجمهور الذي غصّت به قاعة المسرح البلدي بالعاصمة تونس، الفضاء الحاضن للعرض.

والمالوف مصطلح يطلق على الموسيقى الكلاسيكية بالمغرب العربي بقسميه الدنيوي والديني المتصل بمدائح الطرق الصوفية.

وكانت ذروة الحفل حين غنى الثنائي زياد غرسة ولينا شماميان معا “نوبة الخضراء”، وهي من المالوف التونسي العتيق لحنها في مقام النهاوند الشيخ خميس ترنان (1894-1964) تغزلا بتونس، وهو المقام الذي قالت عنه شماميان “مقام رائع جمع بحرفية عالية بين الموشح المشرقي والمالوف التونسي، بل والمغاربي في مجمله”.

واسترسلت شماميان منفردة في الغناء، لتقدّم “صولو” باللغتين الأرمنية والعربية، أهدتها إلى بلدها سوريا التي ترزح تحت وقع حرب طاحنة منذ نحو سبع سنوات، وآن لها أن تنتهي، وفق قولها. وشماميان مطربة سورية والدها من أصول أرمنية وأمها من مدينة ماردين بتركيا، تأثّرت بالأسلوب الكلاسيكي وموسيقى الجاز والموسيقى الشرقية والأرمنية لينعكس ذلك كخلاصة خاصة في طابعها الغنائي.

وتقوم الفنانة السورية بكتابة الأغاني والإنتاج والعزف على الآلات الموسيقية كآلة السنسولة التي عزفت عليها في حفل الخميس، لتشدو بعدها بموّال “لما بدى يتثنى” ثم أغنية “بالي معاك” من ألبومها “ها أسمر اللون” الصادر في العام 2006، ثمّ قدّمت لجمهور المسرح البلدي “وحياتك” أحدث إنتاجتها الغنائية.

والأغنية جاءت كما صرّحت شماميان في مؤتمر صحافي سبق الحفل، نتيجة الورشة التي جمعتها بالموسيقار التونسي محمد الأسود، وهما يستعدان لحفل الخميس، فأرادا بمعية السوري ماهر صبرا أن يقدّما شيئا خاصا يجمع ثلاثتهم، فكانت “وحياتك” التي أدّتها شماميان بمرافقة عزفية “صولو” على آلة الكمان أمّنها محمد الأسود، لتنطلق بعد ذلك الفرقة ذات التركيبة الأركسترالية المتكوّنة من 60 عضوا بين عازف ومنشد في إتمام بقية الأغنية التي أتى لحنها مشرقيا أكثر منه تونسيا.

و”عرس الطبوع 2”، هو تتمة لـ”عرس الطبوع 1” الذي أمنه غنائيا قبل شهر من حفل الخميس التونسي زياد غرسة والجزائري عباس ريغي، وهو مشروع غنائي في شكل ورشات عمل منفصلة-متصلة تسعى الفرقة الوطنية التونسية للموسيقى إلى تأصيلها كل شهر مع موسيقات مغايرة وبأصوات عربية مختلفة، وفق تصريح محمد الأسود لـ”العرب”.

24