عرض "برادا" ينتقل من ميلانو إلى شنغهاي

مجموعة "برادا" الإيطالية تسعى إلى تطوير وجودها في الصين من خلال تجارب جديدة ومبتكرة.
السبت 2019/04/20
أزياء تمزج بين الماضي والحاضر

أعلنت مجموعة "برادا" الإيطالية أنها ستنظم عرض أزيائها لمجموعة ربيع وصيف 2020 للرجال في شنغهاي في 6 يونيو بدلا من ميلانو للاحتفال بالذكرى الأربعين للتوأمة بين المدينتين، وهو قرار يعكس أهمية الصين في أوساط المنتجات الفاخرة.

وقالت المديرة الفنية للمجموعة موتشيا برادا في بيان “لطالما احتلت الصين مكانة خاصة في مخيلة برادا خصوصا شنغهاي وحياتها الثقافية الغنية”، مشددة على قدرة هذه المدينة “على الدمج بين الماضي والحاضر”.

وتسعى الدار من خلال هذا العرض إلى “تعزيز علاقتها الطويلة مع الصين”.

ويمثل المستهلكون الصينيون ثلث زبائن السلع الفاخرة حول العالم.

وقالت “برادا” التي افتتحت في العام 2017 المؤسسة الثقافية “برادا رونغ تشاي” في شنغهاي إنها تريد “تطوير وجودها في هذا البلد من خلال تجارب جديدة ومبتكرة”.إلا أن المجموعة الإيطالية الرائدة لن تغيب تماما عن أسبوع الموضة للرجال في ميلانو المقرر إقامته في منتصف يونيو، فهي ستنظم حدثا موسيقيا في مقر مؤسستها.

21