عرض مسرحي مرهون بالعثور على قط في موسكو

الخميس 2016/09/22
أداء "سيميون" احترافي

موسكو- اختفى قط “شديد الوسامة” كان من المقرر أن يكون نجما في مسرحية لفرقة “يو موستا” في روسيا بعد أن هرب من سلة السفر الخاصة به في محطة قطارات موسكو.

ووصل القط “سيميون” ذو الشعر الأبيض والأسود الكثيف، إلى العاصمة موسكو قادما من مدينة بيرم، بصحبة فرقة “يو موستا” المسرحية الحائزة على العديد من الجوائز. وكان مفترضا أن يقوم بدور في مسرحية كوميديا سوداء من إنتاج “مارتين مكدوناه” بعنوان “ملازم إينيشمور”، التي تدور حول حمام دم تصاعد بشأن قط ميت اتضح في النهاية أنه حي وكان يتسكع في الخارج.

وتقوم الفرقة المسرحية منذ اختفاء القط في محطة “ياروسلافسكي” بحملة للعثور عليه في ما وصفته صحيفة “كومسومولسكايا برافدا” بواقع يحاكي الفن. وأعلنت الفرقة عن الخبر على صفحتها على فيسبوك حتى تتسنى للجميع المشاركة في رحلة البحث عن القط “خبر سيء! اختفى فنّاننا الموهوب ومعشوق الجماهير سيميون في ظروف غامضة أم أنه انشق لحساب خصومنا؟”.

وبالرغم من اللهجة المازحة للمنشور، تبدو الفرقة قلقة بشكل جدي على “سيميون”، حيث نشرت رقما للإبلاغ في حال مشاهدته وطلبت من الناس أن يقوموا بنشر الخبر على أوسع نطاق.

وأشاد ممثلو “يو موستا” بأداء “سيميون” الاحترافي في لقاءات للصحافة الروسية، مع أنّه قد فوت دوره في واقعة أول الشهر حين تبختر على المنصة في مشهد كان جزءا من مسرحية مختلفة تماما. ويشكون في أن أضواء المدينة الكبيرة وصخبها قد أخافاه فهرب، لكنهم لا يعلمون كيف حدث أن فُتِحت سلّته. وتأمل الفرقة في أن يتم العثور على القط قبل موعد عرضه المسرحي الأول في موسكو الخميس 22 سبتمبر.

24