عريب تغني "أهلا في الإمارات" بلغات العالم في دبي

الخميس 2014/08/14
أعمال عديدة للفنانة الأردنية عريب هذا الصيف

دبي - شاركت الفنانة الأردنية عريب المقيمة في الإمارات، ضمن حفل افتتاح بطولة كأس العالم للناشئين لكرة السلة في دبي، من خلال أوبريت غنائية خاصة حمل لغات متعددة منها: الأنكليزية، الإسبانية، الفرنسية، الفلبينية والعربية.

الحفل تمّ تنظيمه تحت رعاية الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي، وحضور الشيخ سعيد بن محمد بن راشد آل مكتوم، وفيه غنت عريب أوبريت “أهلا في الإمارات”، وهي من كلمات الشاعر والإعلامي سعود الكعبي، ومن ألحان الفنان فايز السعيد الذي شارك ملحنا ومغنيا إلى جانب عريب والفنانين شمة حمدان، جميلة البداوي، والمغني سال، وسط تفاعل كبير من الجمهور الحاضر في صالة مكتوم بن محمد بالنادي الأهلي.

وأكدت عريب إثر حفل الافتتاح سعادتها بمشاركة زملائها الفنانين هذا الحدث العالمي الذي يقام على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة.

هذا وقدمت عريب خلال الفترة الماضية مجموعة من النشاطات الغنائية والمشاركات، من بينها تقديمها لأغنية خاصة سجلتها وصورتها بطريقة الفيديو كليب تحت عنوان “بو ظبي” لصالح دائرة السياحة والثقافة في أبوظبي، وعرضت حصريا عبر مجموعة قنوات أبوظبي.

والعمل عبارة عن أغنية ترويجية من كلمات الشاعر علي الخوار وألحان فايز السعيد ومن إخراج عامر الكامل، حيث قالت: “أتوجه بالشكر إلى دائرة السياحة والثقافة في أبوظبي على ثقتهم الغالية لاختياري وغنائي للأغنية الترويجية لمدينة أبوظبي، المدينة التي ولدت وترعرت فيها ولن أوفيها حقها مهما قدمت فهي في القلب”.

وحول أجواء التصوير، قالت عريب: “كانت أجواء التصوير رائعة وطاقم العمل وعلى رأسه المخرج المبدع عامر الكامل في غاية الاحتراف والتعاون، وقد أخذ منا مجهودا كبيرا لتنفيذ التصوير وتحضيره للعرض بعد يومين خلال أيام عيد الفطر المبارك عبر قنوات أبوظبي التلفزيونية”.

وتضيف: “كنت محظوظة لأن الأغنية من كلمات شاعر الوطن علي الخوار ومن ألحان سفير الألحان فايز السعيد -الثنائي الذي قدمت معه العديد من الأعمال- ودوما تكون إبداعاتهما قريبة من إحساسي فيكون أدائي نابع من القلب، والحمد لله حصلت الأغنية على أصداء جميلة من قبل الجمهور”.

أوبريت "أهلا في الإمارات" حملت لغات متعددة منها: الأنكليزية، الإسبانية، الفرنسية، الفلبينية والعربية

هذا وتستعد عريب لتقديم مجموعة من الأعمال الغنائية، من بينها أغنية جديدة ستطلقها بشكل منفرد، قبل أن تقوم بعملية إنهاء تسجيل وتنفيذ أغنيات الألبوم الثاني التي انتهت من تحضيره بنسبة 80 بالمئة، تحت إشراف الموسيقار محمد صالح، الذي يبذل جهده في إخراج عريب بصورة جديدة كليا من جميع النواحي الموسيقية، خاصة وأن خامة صوتها تستطيع أداء أنواع متعددة من الألوان الغنائية الخليجية والعربية والعالمية.

وعريب فنانة أردنية من أصل فلسطيني ولدت في 30 ديسمبر 1980 وتعيش في الإمارات العربية المتحدة.

تميزت بأداء اللون الخليجي الإماراتي وحققت نجاحا باهرا، حيث غنّت للعديد من الشعراء الشيوخ والشاعرات أمثال الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم والشاعرة غياهيب، وشاركت في العديد من المهرجانات الخليجية. وضعت الفنانة لنفسها خطا مميزا بصوتها القوي والمتمكن، ووقف إلى جانبها العديد من الشعراء والملحنين لثقتهم بصوتها الجميل، ومن أشهر أغانيها: البارحة، في أمان الله يا حبي الوحيد، يا شوق، يا معذبي والقوس قوسك.

كما شاركت في العديد من المهرجانات الموسيقية الإماراتية والعربية، ويعدّها النقاد من أجمل الأصوات الخليجية الصاعدة، حيث أن خطواتها مدروسة، كما تمتاز بشكل وصوت جميلين.وتعدّ أعمالها كـ”حمام الروح”، “تحول برشلوني” و”الله يهنيك” من أشهر الأغاني المحفوظة لها.

16