عريقات: مواقف حماس تتناغم مع مطالب نتنياهو

الثلاثاء 2014/02/18
حماس تفضل بقاء الاحتلال

رام الله - هاجم كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات، أمس، موقف حركة حماس من مفاوضات السلام مع إسرائيل، معتبرا أن مواقفها تتناغم مع مطالب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

واعتبر عريقات في حديثه للإذاعة الفلسطينية الرسمية، أن تهديد حماس بالتعامل مع احتمال نشر قوات دولية عند انسحاب إسرائيل من الأراضي الفلسطينية بأنه “موقف سيء جدا يخدم نتنياهو”.

وترفض إسرائيل اقتراحا بسحب جنودها ومستوطنيها من الضفة الغربية خلال فترة خمس سنوات وانتشار قوات دولية بقيادة الولايات المتحدة في دولة فلسطين المستقبلية.

وقال عريقات إن المفاوضات هي شأن من شؤون منظمة التحرير الفلسطينية وتمّ الاتفاق أثناء الحكومات السابقة في حال التوصل إلى اتفاق سلام أن يتم عرضه لاستفتاء شعبي.

وتابع “هؤلاء الذين يتحدثون عن ذلك هل يفضلون بقاء قوات الاحتلال ولماذا يعطي نتنياهو الأوراق الآن لاستخدامها ضد فكرة وجود طرف ثالث أو انسحاب شامل”.

وكان عباس قد اقترح خلال مقابلة نشرتها صحيفة “نيويورك تايمز″ الأميركية، مساء الأحد، نشر قوة من حلف شمال الأطلسي بقيادة أميركية في أراضي الدولة الفلسطينية المستقبلية. وتحاول حماس، حسب المراقبين، زيادة الضغوط على الرئيس محمود عباس وإحراجه أمام الرأي العام الفلسطيني وهو ما اعتبره هؤلاء معرقلا جديدا أمام جهود المصالحة التي تقف مكانها بسبب ما وصفه نشطاء بـ”عدم جدية” هذه الأخيرة.

وفي هذا الإطار أكد مسؤولون فلسطينيون أن حركة حماس تحاول عرقلة ملف المصالحة والجهود المبذولة لإنهاء الانقسام السياسي بين الحركتين، رغم المساعي الحثيثة من كافة الأطراف لتقريب وجهات النظر بين فتح وحماس وخاصة المبادرة التي قدمها الرئيس محمود عباس لتشكيل الحكومة وإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني الفلسطيني.

ولفت المسؤولون إلى أن حماس تسعى إلى طرح وزير داخليتها فتحي حماد لتولي منصب “وزير الداخلية” في حكومة التوافق الفلسطينية.

وأعلنت اللجنة المركزية لحركة “فتح”، أنها بانتظار ردّ من حركة “حماس″، للشروع في التنفيذ الفعلي لاتفاق المصالحة الوطنية.

4