عزف الموسيقى يقي من مرض الزهايمر

الخميس 2015/01/29
عزف الآلة الموسيقية يعمل على تأخير ظهور خرف الشيخوخة

كاليفورنيا – توصل فريق من الباحثين إلى أن الأشخاص الذين انتظموا في عزف الموسيقى تراجع بينهم خطر تطور الإصابة بخرف الشيخوخة بمعدل الثلث، اعتمادا على دراسة أجريت على مجموعة من التوائم.

وكانت الدراسة قد أجريت على أكثر من 157 توأما، تمكنوا من تحقيق قوة ربط كبيرة بين الموسيقى والخرف، لأن التوائم المتماثلة تشترك في نحو 100 بالمئة من التركيبة الجينية، والتوائم غير المتشابهة تشترك في المتوسط بنحو 50 بالمئة من التركيبة الجينية.

وقد أجرى الباحثون أبحاثهم على توأم عانى أحدهما فقط من أعراض خرف الشيخوخة، مما مكنهم من تعقب عوامل الخطر الفريدة من نوعها للمرض بين التوأم، فضلا عن العوامل الوقائية الحصرية للتوأم بصحة جيدة.

وبعد الأخذ في الاعتبار عوامل الجنس والتعليم والنشاط البدني، عزف التوأم على آلة موسيقية حتى بلوغهم سن السادسة والثلاثين عاما ليصبحوا أقل عرضة لتطور خرف الشيخوخة وضغط الإدراك.

وأكد الباحثون في جامعة كاليفورنيا في معرض أبحاثهم التي نشرت في المجلة الدولية لمرض الزهايمر، أنه على الرغم من تقاسم العديد من النزعات الوراثية والتعرض للعوامل البيئية خلال السنوات التكوينية التنموية، ارتبط اختلاف في مشاركة الموسيقى مع وجود اختلافات في حدوث الخرف ضمن أزواج التوأم.

ويعمل عزف الآلة الموسيقية على تعزيز ما يسمى بالاحتياط الحركي، وقدرة المخ على الصمود في وجه الهجوم، فضلا عن تأخير ظهور خرف الشيخوخة، حيث تنطوي معالجة الموسيقى على عدد كبير من مناطق في المخ.

تشير الدراسات إلى أن العزف بشكل منتظم على آلة موسيقية يغير من شكل الدماغ وقدرته، ويمكن أن يستخدم كعلاج لتحسين المهارات الإدراكية. وحسب ما يقوله الباحثون إن العزف على آلة موسيقية يزيد أيضا من الذكاء بمعدل سبع نقاط.

و يقول الخبراء أيضا إن الدماغ عند الموسيقيين يختلف هيكليا ووظيفيا عن دماغ غير الموسيقيين ولاسيما المناطق من الدماغ التي تستخدم في عملية تعلم الموسيقى وعزفها، فهذه الأجزاء من الدماغ التي تتحكم في المهارات الحركية والسمع وتخزين الذاكرة تصبح أكبر حجما وأكثر نشاطا عندما يتعلم الشخص كيفية العزف على آلة موسيقية، ويمكن أن يبدي يوما بعد يوم تحسنا في بعض التصرفات، كأن يكون منظما ومتأهبا ونشطا.

17