عزوف الجماهير عن الحضور يخيم على أجواء البطولة

الجمعة 2014/11/14
افتتاح مبسط لخليجي 22 تحت شعار «خليجنا واحد»

الرياض - افتتحت فعاليات النسخة الثانية والعشرين لبطولة كأس الخليج لكرة القدم والتي تستضيفها الرياض ابتداء من اليوم وحتى الـ26 من نوفمبر الجاري، في حفل مبسط بملعب "الملك فهد بن عبدالعزيز الدولي في العاصمة السعودية الرياض تحت شعار "خليجنا واحد".

وأقيم الحفل برعاية الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء السعودي، المبعوث الخاص للعاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود.

وبدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم ثم ألقى الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز، الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة، كلمة وجّه فيها الشكر إلى العاهل السعودي على رعايته للبطولة وللأمير سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع على دعمه المستمر وللأمير مقرن بن عبدالعزيز على رعايته حفل الافتتاح نيابة عن الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

ورحّب بن مساعد بالحضور في السعودية مشيرا إلى أن هذا التجمع الخليجي يجسد تقارب أبناء المنطقة ويعزز محبتهم ويقوي أواصر الأخوة والتماسك بينهم.

وقال: "تعتز المملكة باستضافتكم واستضافة هذا الحدث الرياضي الكبير وتتطلع إلى إنجاحه بتعاونكم كإحدى المناسبات الرياضية والشبابية التي تهيأت لها عوامل النجاح بفضل الرعاية والدعم الذي يحظى به قطاعا الشباب والرياضة.

وأوضح بن مساعد أن كأس الخليج أسهمت في إنجازات ونجاحات المنتخبات المشاركة فيها خلال البطولات القارية والدولــية وأصبحت إحدى العلامات المضيئة فـــي التــاريخ الرياضي لمنطقة الخليج العــربي. وطالب بالحفاظ على مكتسبات هذا التجمع الأخوي المميز وتعزيز أهدافه النبيلة.

وعبر عن شكره للجميع على الحضور والمشاركة كما شكر السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وجميع مسؤولي الاتحادات القارية والدولية لحضورهم هذه المناسبة.

وإلى جانب بلاتر، شهد الحفل حضور الشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي ورئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية (آنوك) والشيخ سلــمان بن إبراهيم آل خلــيفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القــدم.

وتزامن الحفل مع إعلان تبرئة روسيا وقطر من تهمة الفساد في عملية استضافة بطولتي كأس العالم 2018 و2022 على الــتوالي.

وعلق الفهد على تبرئة ملف قطر قائلا: "أثني على القرار. قلنا في السابق إن الملف القطري ناجح ويشرف المنطقة كلها".

22