عشاق البلوز يظهرون الولاء لمورينيو

الجمعة 2015/11/06
المشاكس مورينيو يتنفس الصعداء

لندن - أكد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي أنه مندهش من مظاهر إبداء الولاء الجماعي له من جانب جماهير النادي اللندني المتراجع هذا الموسم بعد فوز الفريق الإنكليزي 2-1 بصعوبة على ضيفه دينامو كييف الأوكراني في المجموعة السابعة بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ونال مورينيو تحية حارة من 40 ألف متفرج في مدرجات ملعب ستامفورد بريدج خلال الدقائق الأخيرة بعدما هتفت الجماهير طوال اللقاء لمساندة الرجل الذي لا تزال تطلق عليه لقب “الاستثنائي”.

وساهم مورينيو في فوز تشيلسي بثلاثة ألقاب في الدوري الإنكليزي الممتاز لكن أصبح استمراره مع الفريق محل شك منذ عدة أسابيع بعد سلسلة من الهزائم. وأكد مورينيو أنه تأثر بشكل أكبر هذه المرة من الاستقبال الحار الذي ناله عندما بدأ فترته الثانية مع تشيلسي في 2013. وقال المدرب البرتغالي “ما حدث الآن يأتي في وقت فيه النتائج ليست جيدة وفيه كذلك المطالبة برحيلي”. وأضاف “ما حاولت الجماهير أن تقوله غير معقول. حاولت أن تقول إنها تريدني هنا وربما يريدون أن يقولوا لكم دعوه يعمل وهذا شعور مذهل”.

إيدين هازارد: نعم نسير في الطريق الخطأ لكن لا مشكل في التواصل داخل تشيلسي
وأبدى رومان أبراموفيتش مالك تشيلسي مساندته العلنية لمورينيو قبل شهر بعد هزيمة الفريق على أرضه أمام وست هام يونايتد في الدوري الإنكليزي. لكن النتائج لم تتحسن بعد ذلك وجاء الفوز على دينامو كييف بفضل ركلة حرة قوية في الدقائق الأخيرة من ويليان لاعب وسط البرازيل ليحقق تشيلسي انتصاره الأول في خمس مباريات. ومن المستبعد أن يساهم هذا الأداء المتوتر في تخفيف حدة الانتقادات وسيواجه مورينيو اختبارا جديدا غدا السبت عندما يعود تشيلسي لملعب ستوك سيتي الذي أطاح بفريق المدرب البرتغالي من كأس رابطة الأندية الإنكليزية الأسبوع الماضي.

وبعد الفوز بالدوري الإنكليزي الموسم الماضي دون صعوبات كبيرة يقبع تشيلسي حاليا في المركز الـ15 مبتعدا بأربع نقاط فقط عن منطقة الهبوط. لكن مورينيو يشعر براحة تجاه الطريقة التي تعافى بها تشيلسي من آثار هدف التعادل المتأخر لدينامو كييف ثم الفوز في النهاية بعدما أظهر الفريق ثقة أكبر مقارنة بمباريات أخرى كثيرة هذا الموسم. وقال مورينيو “في مباريات أخرى تمتعنا بفترات جيدة ولعبنا بشكل جيد لكن عند اللحظة السلبية يتأثر الفريق بقوة وكان من الصعب العودة مرة أخرى لأجواء اللقاء والسيطرة على مجريات اللعب. اليوم تحسن هذا الأمر”.

وقال “سأقول مجددا إن عددا من اللاعبين يواصلون العودة لمستوياتهم المعروفة، ستشعر أن هناك فريقا يلعب عندما تأتي اللحظات الصعبة ويعرف كيف تتعامل معها”. وأضاف صاحب الـ52 عاما بعد نهاية المباراة “كنا جاهزين لما هو أسوأ، اللحظات الصعبة موجودة دائما لكننا تمكنا من التعامل معها، أمام ستوك سيتي كان لدينا رد فعل جيد وأن تتمكن من التعامل مع هدف التعادل لدينامو كييف قبل 15 دقيقة على النهاية يظهر قوة عقلية الفريق”. كان مورينيو تحت ضغط كبير بعد تعرض فريقه لعدد من الهزائم المتتالية أمام ويست هام، ستوك سيتي وليفربول لكنه لقي دعما كبيرا من جمهور ستامفورد بريدج الذي ظل يغني باسمه طوال الوقت.

“نعم، نسير في الطريق الخطأ…لكن لا مشكل في التواصل في تشيلسي”…هكذا رد نجم تشيلسي إيدين هازارد على إشاعات وسائل الإعلام التي ادعت وجود انشقاقات داخل غرفة ملابس الفريق وسوء العلاقة بين اللاعبين ومدربهم جوزيه مورينيو. وأكد هازارد في المقابل أنه لا يأبه لما تتداوله الصحف وأنه يحاول التركيز على عمله مع الفريق للخروج من الوضع الذي يعيشه مع بداية الموسم والذي جعله يحتل مركزا متأخرا في جدول الترتيب.

23