عشاق الصحراء يضيئون ليالي رمضان مدينة تونس

الجمعة 2015/07/10
رسالة سلام وحب

تونس - على إيقاعات متفردة تتغنى بالموروث الصحراوي العربي، احتضن حي “نهج الباشا” أحد معالم المدينة العربية العتيقة للعاصمة تونس، فرقة “امران تنيري” أو “عشاق الصحراء” للموسيقى القادمة من مدينة العوينات، بجنوب غربي ليبيا.

ووجد محبو السهر والطرب من التونسيين والأجانب، ضالتهم ليل الأربعاء، مع الفرقة الليبية، وذلك في إطار مهرجان المدينة الذي تحييه تونس، طوال شهر رمضان، في دورته الثانية والثلاثين.

وقال حسين سليمان، أحد أعضاء الفرقة “جئنا نقدم رسالة سلام وحب وإخاء بين الأصدقاء والدول من خلال معزوفات تتغنى بالصحراء، والإبل، والحياة الاجتماعية، والعادات والتقاليد.. ونحن من الفرق القليلة التي تسعى لهذا الهدف”.

وفي وقت سابق، قال مدير مهرجان المدينة، زبير لصرم، إن “هذه الدّورة من المهرجان تمثل عودة إلى المدينة العتيقة، وما تعكسه من رمزية، انطلاقاً من محاولة استغلال جميع فضاءاتها الثقافية”.

ويعد مهرجان المدينة من أعرق التظاهرات الثقافية والفنية في تونس، ويتزامن تنظيمه سنوياً مع انطلاق شهر رمضان المبارك.

24