عشاق كوميك كون يحولون نيويورك منصة لاستعراض أزياء أبطالهم

مهرجان "نيويورك كوميك كون" يعد  من أكبر الأحداث الثقافية على الساحل الشرقي، وهو يحظى بشعبية واسعة بين متابعي الروايات المصورة والأنيمي والكاريكاتير وألعاب الفيديو من كل أنحاء العالم.
السبت 2018/10/06
متعة كبيرة في تقمص الأدوار

انطلاق مهرجان “نيويورك كوميك كون” أكبر حدث ترفيهي بالولايات المتحدة في دورته الثانية عشرة، مستقطبا الآلاف من محبي الروايات المصورة والأنمي والمانغا وألعاب الفيديو، للاستمتاع بالمشاركة عبر تقمص شخصية أبطالهم الخارقين المفضلين.

نيويورك - انطلقت بمدينة نيويورك فعاليات معرض “كوميك كون” الذي يعتبر أكبر معرض ترفيهي بالولايات المتحدة.

واجتمع عشاق الكتب المصورة “الكوميك” الأميركية الخميس الماضي، للاحتفال بيوم افتتاح مهرجان “نيويورك كوميك كون” ككل عام في مركز جاكوب ك. جافيتس في مدينة نيويورك.

وشكل الشباب أغلبية الحضور، فيما التقط الزوار صورا تذكارية أمام الأشكال الهزلية المعروضة، وفضل الكثير من المشاركين ارتداء أزياء شخصيات مشاهيرهم المفضلين، فاجتمع أبطال مارفيل كوميكس (شركة نشر في الولايات المتحدة تنشر مجلات القصص مصورة) الخارقين في مكان واحد، حيث ظهر كابتن أميركا وديدبول والرجل العنكبوت جنبا إلى جنب مع أبطال المانغا والأنيمي.

وبدأت أول مؤتمرات “كوميك كون” في جنوب كاليفورنيا سنة 1970، حيث اجتمع محبو الرسوم المتحركة والكاريكاتير من ربوع المعمورة.

وانتشرت فكرة المؤتمر في جميع أنحاء العالم بعد ذلك، حتى أضحى حدثا سنويا عالميا معهودا في العديد من المدن حاليا منها لندن ونيويورك وسان دييغو. وعادة ما يتضمن تجسيد شخصيات عرفت في أفلام كرتونية وقصص مصورة، فضلا عن تنظيم ألعاب الفيديو.

ويعرف كوميك كون بأنه مؤتمر للمعجبين يقام بشكل سنوي في نيويورك، مخصص للقصص المصورة، الروايات المصورة، الأنمي، المانغا، ألعاب الفيديو، الألعاب، الأفلام والتلفزيون، علما وأنه عقد لأول مرة في هذه المدينة سنة 2006.

ويعد نيويورك كوميك كون من أكبر الأحداث الثقافية على الساحل الشرقي، وهو يحظى بشعبية واسعة بين متابعي الروايات المصورة والأنيمي والكاريكاتير وألعاب الفيديو والمانغا والأفلام من كل أنحاء العالم.

ويوفر المعرض الذي انطلاق الخميس الماضي ويختتم فعالياته الأحد المقبل، لرواده فرصة الاطلاع على رسوم هزلية، ورسوم الروايات المتحركة، وألعاب الفيديو، إلى جانب زيارة أقسام مخصصة للأفلام.

كما يستضيف المعرض ندوات وعروضا خاصة، ويعد أكبر معرض ترفيهي تعرض فيه منتجات صناعة الأشكال الهزلية بالولايات المتحدة.

وتجدر الإشارة إلى أن مهرجان “كوميك كون” أو هذا الفن الذي ترسخ في خيال الجمهور من خلال الشخصيات الافتراضية أو الخارقة، يعقد في عدة مدن حول العالم، وأصبحت مدينة دبي منذ سنوات أول بلد عربي يحظى بتنظيم هذا الحدث في الشرق الأوسط، ونظمت كل من تونس وليبيا عام 2016 أول نسخة من المهرجان، فيما أقيم الحدث في السعودية للمرة الأولى في مدينة جدة خلال فبراير 2017، وانتظم مؤخرا في أفريقيا في مدينة جوهانسبرغ، حيث تجمّع الآلاف من محبي القصص المصوّرة وألعاب الفيديو لحضور الدورة الأولى من المهرجان.

وقالت كارول ويفينغ مديرة المهرجان “لقد نقلنا للمرة الأولى مهرجان كوميك كون إلى القارة الأفريقية، وهذا أمر مثير حقا”. وأضافت “نفدت كلّ البطاقات، إنه أمر رائع”.

وشملت الشخصيات التي جسدها المولعون بالمسلسلات والأفلام الشهيرة المستوحاة من عالم القصص المصورة والأساطير، أم التنانين من مسلسل “صراع العروش” (جيم أوف ثرونز) وشخصية كابتن أميركا من فيلم “المنتقمون” (ذا افينجرز).

24