عشرات الضحايا جراء الفيضانات في شمال أفغانستان

الاثنين 2014/06/09
السيول تخلف عشرات الضحايا

كابول- ذكر مسؤول أفغاني، أمس الأحد، أنه تم العثور على 79 جثة على الأقل في شمال أفغانستان كانت قد تعرضت لأمطار استوائية غزيرة وفيضانات قوية.

وقال جاويد باشارات، المتحدث باسم شرطة إقليم باجلان، إن “الفيضانات التي بدأت الجمعة الماضي جرفت أكثر من ألف منزل في منطقة جوزارجاه النور ودمرت قرى ومزارع بأكملها”.

وأوضح أن أكثر من 11 قرية دمّرت بالكامل بعد أن جرفتها السيول، حيث لا يزال سكان القرى يحاولون العثور على المفقودين من أفراد أسرهم.

وشدّد باشرات على أن تركيز السلطات الأمنية في المنطقة منصب على توفير المساعدة للناجين، محذرا من أن عدد القتلى مرشح للزيادة، بحسب وسائل إعلام.

وكان الرئيس حامد كرزاي قد أمر، السبت الماضي، لجنة إدارة الكوارث وهيئات أخرى باتخاذ إجراء فوري لمساعدة الأسر المتضررة.

وتتزامن هذه الفيضانات مع استعداد البلاد لإجراء الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية بين عبدالله عبدالله وأشرف غاني، حيث قامت السلطات الأفغانية بتعزيز الإجراءات الأمنية بشكل غير مسبوق لحراسة المرشحين لجولة إعادة الانتخابات الرئاسية المقررة، السبت المقبل، بعد محاولة الاغتيال التي تعرض لها عبدالله، الجمعة الماضي.

وتحاول فرق الإنقاذ الوصول إلى تلك المنطقة الجبلية الوعرة شمال البلاد، إذ يبدو أن عدد المفقودين كبيرا بينما تخشى سلطات منطقة كذركاهي نور في ولاية بغلان أن تكون حصيلة الضحايا أكبر بسبب الفيضانات التي حدثت بعد أمطار غزيرة.

وحُشد الجيش لتقديم المساعدات إلى المنكوبين الذين لجأ الكثير منهم إلى قمم التلال، لكن المياه أدت إلى إغلاق الطرق مما يعقد نقل المساعدات على الرغم من إرسال مروحيتين لإلقاء مواد غذائية من الجو إلى السكان المتضررين.

وصرح نائب رئيس وكالة إدارة الكوارث، بأن المنكوبين تلقوا مواد غذائية وأدوية، موضحا أن مساعدات إضافية في طريقها إليهم.

يشار أن مناطق شمال ووسط أفغانستان تعرضت لأمطار غزيرة في وقت سابق، حيث فقد 2100 شخص على الأقل، الشهر الماضي، في انهيار أرضي بإقليم بدخشان.

5