عشرات القتلى بقصف روسي على ريف حلب

الاثنين 2016/02/15
وضع إنساني مأساوي في حلب

اسطنبول - قتل و جرح العشرات من السوريين بقصف للطيران الحربي الروسي صباح الاثنين بينهم ضحايا كانوا يحتمون في احدى المدارس بريف حلب شمالي البلاد.

وقال ناشطون إن 10 أشخاص قتلوا وأصيب أكثر من 30 آخرين جراء القصف بثلاثة صواريخ باليستية وعنقودية وغارات جوية للطيران الحربي الروسي على منطقة اعزاز بريف حلب الشمالي و مناطق أخرى.

وأضاف ناشطون الاثنين أن " الطيران الروسي لا يغيب عن المنطقة وهو يقصف بلا رحمة المدنيين قبل العسكريين، و لو كان هذا الحجم الهائل من القصف اتجاه داعش كما يُزعم الروس لكانت مسحت داعش من كل الأراضي السورية وانتهت".

وبثت مواقع اعلامية في حلب صورا ومقاطع فيديو الاثنين تصوّر حجم الدمار الهائل الذي يخلفه قصف الطيران الروسي الذي يصفه الأهالي والنشطاء هناك بـ"الاحتلال والعدو الروسي".

وقالت وكالة شهبا برس إن "طائرات الاحتلال الروسي ترتكب مجزرة في بلدة كلجبرين بريف حلب الشمالي، جراء استهدافها لمدرسة تأوي نازحين بالصواريخ الفراغية، و كذلك سقط جرحى ووقعت أضرار مادية كبيرة جراء قصف طال مستشفى الأطفال والنسائية في مدينة اعزاز بريف حلب".

وأضاف ناشطون أن " طائرات الاحتلال الروسي تستهدف بـ 13 غارة جوية الأحياء السكنية في مدينة اعزاز بريف حلب وهي المنطقة التي كانت الأكثر أمانا في الريف بسبب قربها من الحدود مع تركيا الا انها اليوم لم تعد كذلك".

وقال مأمون الخطيب مدير وكالة شهبا برس وأحد الاعلاميين الميدانيين إن "عشرات الغارات من قبل طيران الإجرام الروسي شنت على كل من مدن تل رفعت واعزاز وقرية كلجبرين بريف حلب الشمالي وسقط ثلاثة صواريخ بالستية على مدينة اعزاز، الأول استهدف مستشفى اطفال والاثنين الآخرين عنقوديين استهدفا وسط مدينة اعزاز".

حلب تستغيث

وأضاف أن " حجم النزوح يتزايد يوميا وأتوقع ان يصل الى نحو مئة الف خلال ايام اذا استمر القصف بهذه الوتيرة، الوضع الانساني مأساوي والأهالي لا يعرفون كيف يتدبرون أمورهم الإمدادات الطبية متواضعة وهناك جرحى يموتون نتيجة نقص في المواد الطبية والإسعافات خاصة الأطفال و النساء والكبار في السن".

من جهته قال الناشط الاعلامي محمد المفتي إن " الأجواء بحلب وريفها سيئة للغاية، الجيش السوري الحر في ريف حلب الشمالي الأقصى محاصر من القوات الكردية من طرف و قوات النظام من طرف ثاني وإرهابيي داعش من طرف ثالث والحدود التركية مغلقة من طرف رابع،إنهامأساة حقيقية".

و أضاف المفتي وهو ابن حلب أن " القوات الكردية تتقدم ميدانيا بعد القصف الروسي، واضح مدى دقة التنسيق بينهما وهذا التعاون الروسي الكردي يستكمل بتعاون و تنسيق كردي مع قوات النظام ميدانيا والطيران الروسي يقوم بمهمة تمهيد أولا".

وأوضح أن "القصف التركي يبدو متواضعا جدا بالمقارنة بقصف النظام، فالأتراك خلال يوم كامل استخدموا مائة قذيفة، اما قوات النظام فقد قصفت منطقة عندان خلال ساعة واحدة الاثنين بـ100 قذيفة". وتدور معارك شرسة خلال اليومين الماضيين في شمال سوريا وخاصة في ريف حلب.

وقال رئيس الحكومة التركية داوود اوغلو الاثنين إن " تركيا لن تسمح بسقوط مدينة اعزاز بأيدي القوات الكردية " على حد تعبيره.

وأرسلت المملكة العربية السعودية نحو 11 طائرة أف 16 الى قاعدة انجرلينك التركية للمشاركة الى جانب قوات التحالف الدولي في محاربة الإرهاب.

وقال اوغلو إن "روسيا تسعى لإثارة توترات عالمية واملاء شروطها في سوريا وإثارة نشوب حرب عالمية".

1