عشرات القتلى في حادث في باكستان

الاثنين 2014/04/21
42 قتيلا وإصابة 17 آخرين حصيلة حادث الاصطدام

كراتشي- قتل ما لا يقل عن 42 شخصا وأصيب 17 آخرون بجروح، أمس الأحد، على إثر اصطدام حافلة بمقطورة جرار بالقرب من مدينة سكر الواقعة جنوب باكستان، بحسب ما أعلنته السلطات.

ونقلت مصادر إعلامية أن من بين القتلى والمصابين في الحادث الذي وقع بولاية جنوب السند على بعد 425 كلم شمال كراتشي، العديد من النساء والأطفال.

وقال فداء حسين شاه، قائد الشرطة المحلية في باكستان لوكالة “فرانس برس”، “قتل ما لا يقل عن 42 شخصا وأصيب 17 آخرون بجروح مختلفة”، مضيفا أن سائق الحافلة قتل على الفور بينما أصيب سائق الجرار بجروح بالغة.

من ناحيته، أكد شارجيل خارال، مسؤول بارز في الشرطة، وقوع الحادث وقال إنه تم نقل المصابين إلى مستشفى حكومي قريب من مكان الحادث.

وقالت مصادر في فرق الإنقاذ، إن الحافلة كانت تقل ما يزيد عن 50 راكبا عندما فقد السائق السيطرة عليها لتصطدم بالمقطورة التي كانت تمشي في الاتجاه المعاكس.

وكانت صحيفة “دون” الباكستانية نقلت عن مصدر أمني أن الحادثة وقعت بالقرب من منطقة بانو آكيل عندما كانت حافلة تتجه من ديرا إلى غازي خان في كراتشي فاصطدمت بمقطورة كانت تسير في الاتجاه المعاكس ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات.

ووفقا لتقارير إعلامية نقلا عن مصادر أمنية محلية، فإن من بين القتلى خمسة أطفال وسبع نساء، في الوقت الذي أشارت فيه تلك المصادر إلى أن سبب الحادث لا يزال مجهولا.

وكان 35 باكستانيا قتلوا، الشهر الماضي، في حادث تصادم حافلتي ركاب بصهريج نقل وقود في ولاية بلوشستان جنوب باكستان.

كما قتل في يناير الماضي 22 شخصا بينهم 20 طفلا في حادث تصادم حافلة كانت تقل طلابا في مدينة نواب شاه في ولاية السند، جنوب البلاد.

جدير بالذكر أن باكستان تعد من أكثر دول العالم التي تشهد حوادث مرورية مروّعة تتسبب في القضاء على حياة الكثير من الأبرياء، ويعود ذلك إلى وسائل النقل القديمة وعديمة الصيانة والتي لا تزال مستخدمة، إضافة إلى البنية التحتية السيئة وصولا إلى عدم كفاءة أعوان السياقة وقدراتهم المتواضعة على تـأمين السفرات اليومية للمواطنين.

5