عشرات القتلى في قصف جوي على سجن الأحداث بالموصل

الأربعاء 2014/08/06
قوات البيشمركة الكردية تدجج نفسها لمواجهة داعش

نينوى (العراق) - قتل 30 شخصا نصفهم من المسلحين ونصفهم الآخر من المدنيين المحتجزين لديهم في قصف جوي على سجن الأحداث غربي الموصل مركز محافظة نينوى العراقية (شمال)، بحسب مصدر طبي.

وقال مصدر طبي من الطب العدلي (الطب الشرعي) في المستشفى الجمهوري الحكومي القريب من سجن "الأحداث" إن "30 شخصا قتلوا وأصيب العشرات في قصف جوي على سجن الاحداث في حي الشفاء، غربي الموصل والذي تتخذه الجماعات المسلحة مقرا لها بحسب شهادات الجرحى".

وأوضح المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لدواع أمنية، أن "نصف الضحايا من مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية والنصف الاخر من المدنيين من أهالي الموصل كانوا مودعين في السجن ومحتجزين من قبل المسلحين."

ولم يصدر عن الحكومة العراقية تعليق فوري على هذا القصف حتى الساعة 11:10 تغ الأربعاء.

وكان تنظيم الدولة الاسلامية قد اعتقل المئات من أبناء الموصل من بينهم أفراد من الجيش والشرطة واقتادوهم إلى جهة مجهولة منذ العاشر من يونيو الماضي، كما يحتجز التنظيم العشرات من كبار ضباط الجيش السابق من ابناء الموصل دون معرفة سبب اعتقالهم ولا أماكن احتجازهم.

ويعم الاضطراب مناطق شمال وغربي العراق بعد سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية المعروف سابقا باسم "داعش" ومسلحين متحالفين معهم على أجزاء واسعة من محافظة نينوى (مركزها الموصل 400 كلم شمال بغداد) بالكامل الشهر الماضي، بعد انسحاب قوات الجيش العراقي منها بدون مقاومة تاركين كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد.

وتمكنت القوات العراقية من طرد المسلحين وإعادة سيطرتها على عدد من المدن والبلدات بعد معارك عنيفة خلال الأسابيع القليلة المنصرمة.

1