عشرات القتلى في هجوم على جامعة باكستانية

الأربعاء 2016/01/20
عملية برية وجوية في الجامعة للقضاء على المهاجمين

بيشاور (باكستان) - قتل 21 شخصا على الأقل في هجوم شنه مسلحون على جامعة شارسادا، المدينة الواقعة على بعد 50 كلم من بيشاور شمال غرب باكستان كما اعلنت أجهزة الإسعاف.

كما اصيب في العملية حسب حصيلة أولية أكثر من 30 شخص بجروح بينهم طلاب وموظفون وحرس أمن.

وقال مسؤول في اجهزة الاسعاف بلال فايزي في شارسادا "هناك خمس جثث" مضيفا "كل الضحايا اصيبوا بالرصاص" دون تحديد ما اذا كان مهاجمون في عدادهم.

وتبنت حركة طالبان الباكستانية الهجوم، وقال عمر منصور القيادي في الركة في اتصال هاتفي من موقع لم يحدد "اربعة من انتحاريينا نفذوا الهجوم على جامعة باشا خان الإربعاء" ردا على الهجوم العسكري على مواقع المتطرفين في المناطق القبلية.

والهجوم على جامعة باشا خان في شارسادا هو الاحدث في سلسلة هجمات تشهدها المنطقة التي تضم عددا كبيرا من المتمردين.

واطلقت الشرطة والجنود والقوات الخاصة عملية برية وجوية في الجامعة في محاولة لانهاء الهجوم فيما بث التلفزيون صورا لطالبات يخرجن بسرعة من الحرم.

من جهته قال المتحدث باسم الجيش الميجور جنرال عاصم باجوا ان اثنين من المهاجمين قتلا.

وقال فضل رحيم نائب وهو مسؤول بالمنطقة للصحفيين إن جامعة باتشا خان تدرس أكثر من ثلاثة آلاف طالب وكانت تستضيف 600 زائر إضافي الأربعاء لإلقاء الشعر.

وقال صابر خان وهو محاضر بقسم اللغة الانجليزية إنه كان يهم بمغادرة مكان إقامته بالجامعة عندما بدأ إطلاق النار. وأضاف قائلا "معظم الطلاب والعاملين كانوا في الفصول عندما بدأ إطلاق النار... ليست لدي أي فكرة عما يجري لكني سمعت مسؤولا أمنيا يتحدث في الهاتف إلى شخص ما ويقول إن اناسا كثيرين سقطوا بين قتيل وجريح".

وبيشاور شهدت أسوأ هجوم يشنه متطرفون في باكستان حين اقتحم مسلحون من طالبان مدرسة يديرها الجيش في ديسمبر السنة الماضية وقتلوا أكثر من 150 شخصا معظمهم من الأطفال اثر حصار استمر ساعات.

وادى ذلك الى حملة ضد المتشددين في باكستان حيث يشن الجيش هجوما واسع النطاق يستهدف المتمردين في المناطق القبلية.والثلاثاء وقع هجوم انتحاري في سوق بالمدينة وأسفر عن عشرة قتلى الى جانب الانتحاري.

1