عشرات القتلى في هجوم على مدينة مايدوغوري شمال نيجيريا

مقتل 15 وجرح 68 آخرين في مدينة مايدوغوري الكبيرة الواقعة في شمال شرق نيجيريا، بحسب ما أعلنت أجهزة الطوارئ الاثنين.
الاثنين 2018/04/02
"بوكو حرام" تستعيد قوتها بالهجمات الانتحارية

مايدوجوري (نيجيريا) - قال مسؤول في وكالة إدارة الطوارئ في نيجيريا الاثنين إن مسلحين يشتبه أنهم أعضاء في جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة قتلوا 15 شخصا وأصابوا 68 في هجوم وقع في مدينة مايدوجوري شمال شرق البلاد في أكبر هجوم في المدينة منذ قالت الحكومة الأسبوع الماضي إنها تجري محادثات مع المسلحين.

وتقع مايدوجوري في قلب صراع دائر منذ تسع سنوات مع بوكو حرام أسقط أكثر من عشرين ألف قتيل.

ووضع الرئيس محمد بخاري تحسين الأحوال الأمنية كأولوية وقال من قبل إنه تمت هزيمة بوكو حرام. وتحاول الجماعة تأسيس دولة إسلامية وانقسمت لفصيلين في 2016.

وقالت مصادر عسكرية إن الهجوم وقع مساء الأحد في بالي شواري وهو تجمع سكني قرب ثكنات للجيش على مشارف وسط مايدوجوري.

وقال بيلو دامباتا رئيس فريق التدخل السريع في الوكالة إن "68 شخصا أصيبوا" وسقط 15 قتيلا.

والهجوم هو الأكبر منذ أن قالت الحكومة الأسبوع الماضي إنها تجري محادثات مع المتشددين من أجل التوصل لاتفاق دائم لوقف إطلاق النار.

ولم توضح الحكومة أي من عناصر بوكو حرام تشارك في المحادثات معها ولم يتضح أي من الفصيلين شن هجوم الأحد.

وتسببت الهجمات الإرهابية لبوكو حرام في مقتل ما لا يقل عن 20 ألف شخص في شمال شرقى نيجيريا والمناطق المحيطة بها منذ عام 2009، وفر حوالي 5.2 مليون شخص من المنطقة للنجاة من أعمال العنف.