عشرة أفلام يقدمها شباب تونسيون

الجمعة 2017/11/03
"قوم صوّر" هدفها اكتشاف مهارات الشباب في صناعة الأفلام

تونس – بعد نجاح تظاهرة “قوم ابني” (قُم ابني) خلال سنة 2016 تستعدّ جمعيّة “المخزن الثقافي” التونسية لمبادرة فنية شبابيّة ثانية بعنوان “قوم صوّر”.

وتظاهرة “قوم صوّر” بإشراف “المخزن الثقافي” بإدارة الفنان محمد علي بن جمعة وبدعم من السفارة الأميركية في تونس، ستقدم 10 أفلام قصيرة تحمل أحلام وطموحات شباب حالم، مبدع وباحث عن فرص لتجسيد أحلامه وهواجسه الفنية المختلفة.

يدير التظاهرة محمد علي بن جمعة بمساعدة فريق من أعضاء جمعيّة المخزن الثقافي، يتكوّن من طاهر قطاطة ومهدي القوني وبلال الشتاوي.

وقد أشرفت على انتقاء الأفلام التي سيتم الاشتغال على تنفيذها، لجنة متكوّنة من السينمائيّين محمد علي بن جمعة وإبراهيم اللطيف ورابعة السافي وكريم التوكابري ومحمد المغراوي.

“قوم صوّر” هدفها اكتشاف مهارات الشباب في صناعة الأفلام، إذ توفّر لهم فرصة للتأطير والعمل على التعريف بالوجه الثقافي والحضاري لتونس كما لا تخلو من سعي إلى النهوض بقطاعي السياحة والثقافة، من خلال السينما.

“قوم صوّر”، عشرة أفلام دخلت 6 منها مرحلة المونتاج، وهي أعمال تحكي عن تونس بعيون شبابها، وستُعرض في حفل

ضخم خلال الأيام القادمة قبل أن يتم عرضها في دور الثقافة في مختلف جهات الجمهوريّة مجانا، وتسويقها في المهرجانات العربيّة والعالميّة.

وتسعى هذه التظاهرة إلى ترسيخ الرهان على الثقافة والفن وعلى الشباب، لصناعة واقع أفضل متأصل في ماضيه ومنفتح في حاضره ومتطلع إلى مستقبله.

ونذكر أن محمد علي بن جمعة ممثل ومنتج ومخرج مسرحي، وهو مدير ومؤسّس فضاء “المخزن” الذي تأسّس سنة 2005 وجمعيّة “المخزن الثقافي” التي تأسست سنة 2012.

14