عصام الشابي: مسؤوليتي ستكون كبيرة

الاثنين 2017/02/06
مسؤولية كبيرة

الحمامات (تونس) - قال عصام الشابي، الأمين العام الجديد للحزب الجمهوري، في تصريح إعلامي، الأحد، بأن “إعادة الحزب الجمهوري إلى مداره الطبيعي ضمن أقوى الأحزاب في الساحة السياسية التونسية، سيكون من أبرز أولويات عمله”.

وأوضح أن “العمل في الحزب سيكون في إطار قيادة جماعية، يتم التعويل فيها على الطاقات الشبابية والنسائية من أجل عزة تونس وكرامة مواطنيها”.

واعتبر الشابي، الذي انتخب لهذا المنصب، السبت، في أعقاب المؤتمر السادس للحزب الجمهوري، المنعقد بالحمامات، أن “مسؤوليته ستكون كبيرة، خاصة أنه يخلف مية الجريبي، الأمينة العامة السابقة”، مضيفا أنها “طبعت الحزب الجمهوري والساحة السياسية بمسيرة نضالية كبيرة وعطاء زاخر ومتواصل”.

وأفاد وسيم بوثوري، الناطق الرسمي باسم المؤتمر، من ناحيته، بأن اللجنة المركزية المنبثقة عن مؤتمر الحمامات تتكون من 163 عضوا يمثلون 33 دائرة انتخابية بتونس والخارج، موضحا أن اللجنة تضم 40 امرأة، وأن الشباب والمرأة يمثلون أكثر من 50 بالمئة من أعضاء اللجنة المركزية.

ولاحظ بوثوري أن تركيبة اللجنة المركزية التي انتخبت من قبل المؤتمرين، أخذت بعين الاعتبار الكفاءات الموجودة في الجهات، ومتطلبات الاستعداد للاستحقاق الانتخابي البلدي المقبل، مبينا أن التركيز على ضمان تمثيلية الجهات يمثل “رسالة للسلطة حتى تولي الجهات ما تستحقه من عناية”.

يذكر أن المؤتمر السادس للحزب الجمهوري، قد افتتح، الجمعة، بقصر المؤتمرات بالعاصمة، وتواصلت أشغاله بمدينة الحمامات السبت والأحد.

كما تمت خلال المؤتمر السادس للحزب الجمهوري المصادقة على كل اللوائح السياسية ولائحة العمل الاقتصادي والاجتماعي. وانعقدت، الأحد، اللجنة المركزية لتنتخب المكتب السياسي الذي ينعقد بدوره لينتخب المكتب التنفيذي.

يشار إلى أن المكتب التنفيذي الجديد للحزب الجمهوري يبدأ بعقد أول اجتماعاته اليوم، الاثنين.

4