عصيان ضريبي ينطلق من مواقع التواصل في لبنان

حملة #مش_دافعين تهدف للضغط على السلطات للاستماع إلى مطالب المحتجين.
السبت 2019/12/14
مطالب محقة

ازدادت الأوضاع الاقتصادية سوءا في لبنان مع استمرار الاحتجاجات الشعبية التي انطلقت منذ 17 أكتوبر الماضي، فقرر الناشطون إعلان العصيان الضريبي بحملة بعنوان #مش_دافعين، وعدم دفع الفواتير والأقساط المستحقة للدولة والبنوك، حتى تتم الاستجابة لمطالبهم.

بيروت - انطلقت على مواقع التواصل اللبنانية حملة “مش دافعين”، تدعو لعدم دفع الفواتير والضرائب والأقساط المستحقة، من أجل الضغط على السلطات للاستماع لمطالب المحتجين الذين خرجوا إلى الشوارع في 17 أكتوبر الماضي، ضد الفساد السياسي والتدهور الاقتصادي.

وتشهد البلاد أزمة سيولة بدأت معالمها منذ أشهر، وبات الحصول على الدولار مهمة شبه مستحيلة مع فرض البنوك قيودا على حركة الأموال، تزامنا مع ارتفاع مستمر في أسعار المواد الأساسية.

وتزامن ذلك مع شلل سياسي إثر استقالة الحريري بفعل حراك شعبي مستمر منذ 17 أكتوبر يطالب برحيل الطبقة السياسية التي يتهمها المتظاهرون بالفساد ويحمّلونها مسؤولية التدهور الاقتصادي.

وتوجه، الجمعة، المحتجون من عدة مناطق لبنانية للاعتصام أمام مصرف لبنان، رغم الطقس الماطر والبرد الشديد لأنه، ووفق ما ورد في دعوة المحتجين، “مصرف لبنان نشّف جيوب الشعب واقتصاد الوطن”.

ورفع المتظاهرون الأعلام اللبنانية ولافتات تندّد بحاكم مصرف لبنان وردّدوا شعارات مطلبية. وسط تدابير أمنية للجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي.

وجاءت حملة #مش_دافعين على مواقع التواصل الاجتماعي لتواكب الحراك في الشارع اللبناني المستمر حتى اليوم، وقال أحد المغرّدين:

واعتبر آخر أن الدولة أخلّت بواجبها والتزاماتها أمام المواطن، ما يعفيه من واجب دفع الضرائب والفواتير المستحقة، وكتب:

omar_zahreddine@

علاقة الدولة مع المواطن قائمة على عقد، ولما كانت الدولة قد أخلّت بالتزاماتها وواجباتها تجاه المواطن.. وعليه، قرر الشعب التوقف عن دفع الرسوم والضرائب #مش_دافعين.

وغرّد المخرج زياد عيتاني:

ZiadItanioff@

لا كهرباء، الطبابة ذل، المعيشة ذل، المصارف سرقتنا، القضاء سايب، أخذتوا مليارات البلد، الناس عم تشحت وتموت من اليأس والجوع، ما إلنا شي بها البلد بقا.. ليش بدنا ندفعلكم؟

وسخر ناشط قائلا:

dominicabuhanna@

#مش_دافعين لأنو البنك عم بيدقلي أكثر من صاحبتي لأدفع القرض، والبنك التاني حاجزلي مصرياتي (أموالي) من مبدأ القرض، واللي معي بجيبتي بدي آكل فيهم.

وعبر مغرّد:

LarissaAounSky@

#مش_دافعين… لن ندفع.. العصيان الضريبي بوجه سلطة فاسدة أفلست البلد #لبنان_ينتفض.

وشدد غالبية رواد مواقع التواصل الاجتماعي على عدم الدفع والاستمرار في الحملة حتى يستجيب السياسيون للمطالب الشعبية وتتم محاسبتهم على الفساد والأموال التي استولوا عليها، خاصة وأن البنوك تفرض شروطا صعبة على المتعاملين معها، وجاء في تغريدة:

وأكّد آخر:

lucienbourjeily@

“مش دافعين.. مش دافعين.. حتى تردّوا الملايين”.

#صار_الوقت لمحاسبة الفاسدين (وزراء/نواب/رؤساء حاليين أو سابقين) واسترجاع الأموال المنهوبة.

#مش_دافعين #كلن_يعني_كلن مورطين #لبنان_ينتفض.

وغرّد أحدهم:

Lynn67985411@

#مش_دافعين ولا ليرة.

مصرياتنا (أموالنا) بحساباتكن وبجيوبكن.

ببساطة ادفعوا عنا.

وكتب مغرّد:

LisanEl7al@

خسر 160 ألف عامل وظيفتهم وبدكم ندفع ضرائب؟! إيه ما حزرتوا #مش_دافعين #لبنان_ينتفض.

وأضاف آخر:

SalamEldibs@

خلّي يلّي استفاد من الفوائد الخيالية والهندسات المالية بالمليارات يدفع #مش_دافعين.

وقال ناشط:

FaresHalabi@

عندما تفشل السلطة في إدارة أزماتها وتصرّ على البقاء على رأس منظومة فاسدة تأكل من خير الشعب وتفقره، عندها على الشعب أن يتوقف عن الدفع.

وعبّر ناشط:

thawralebanon@

حملة #مش_دافعين محقة وعادلة وموجعة.

خلّي يلّي عم يدافع عن هي السلطة يدفع للسلطة. نحن #مش_دافعين.

في المستقبل، عند تشكيل سلطة موثوقة، سنرجع لندفع كل ضرائبنا ومدفوعاتنا الفائتة والمستحقة.

وقالت ناشطة:

saharkheir1@

لاخدمات ولا ضمانات ولا شيء غير الشحار والتعتير (البؤس) وبالآخر مصرياتك (أموالك) أو معاشك لي حيطير نصو على الضرايب “الغير محقة”، ما فيك تاخذهن..سرقة عينك عينك.

#لبنان__ينتفض #مش_دافعين.

وأعلن مغرّد العصيان الضريبي قائلا:

ودان ناشطون القوة المفرطة التي يتعامل بها الجيش وقوى الأمن مع المتظاهرين إضافة إلى وجود بلطجية محسوبين على أحزاب وقوى سياسية موجودة في الحكومة، يعتدون على المحتجين دون أن تتم

محاسبتهم. وقالت ناشطة:

lucienbourjeily@

فينا نفهم ليش ولا مرة شفنا القوى الأمنية عم تعتقل شبيحة وبلطجية السلطة؟

وفينا نفهم ليش دائماً الجيش/قوى الأمن بتعتقل المتظاهرين العزل (يلي معارضين للسلطة وفسادها) بتم التعدي على المتظاهرين بالقوة المفرطة؟

مين عم يغطي هذه الأوامر؟ مين عم ينفذها؟

وكتب مغرد:

truthh94@

مش رح أدفع ضرائب كرمال ما تقبض الشبيحة معاشات.. خلي نبيه بري يدفعلهم.

وأكد آخر:

AmerAttieh1@

كرمال ما تسرقونا وكرمال نبني هالوطن وكرمال نستعيد وطننا من لي سرقوه وما نخليلكن شي تسرقوه #مش_دافعين.

وأخذت الاحتجاجات في لبنان منحى غنائيا الخميس الماضي، حيث طافت مجموعة من النشطاء بالبنوك مؤدية الأغاني للتعبير عن القلق على مصير المدخرات حبيسة النظام المصرفي الذي وجد نفسه عالقا في خضم أزمة اقتصادية تجتاح البلاد.

وبكلمات على إيقاع أغان لبنانية شهيرة، أنشد نحو خمسة محتجين يرافقهم عازف أكورديون عند فروع ثلاثة بنوك لبنانية.

وتقول كلمات إحدى الأغاني ”ما فينا نقسط بيوت، نسيتونا طعم النوم“.

وتفرض البنوك قيودا صارمة على السحب من ودائع العملة الصعبة وتحجب التحويلات إلى الخارج في إجراءات تستهدف الحيلولة دون نزوح رؤوس الأموال عن بلد يواجه أسوأ أزماته الاقتصادية منذ الحرب الأهلية بين 1975 و1990.

وقال محمد صباح (29 عاما) وهو مخرج سينمائي شارك بالغناء في احتجاجات الخميس ”نواجه قيودا على المبالغ الممكن سحبها، وهذا الشيء بطبيعة الحال يسبب الكثير من المشاكل لأن كُثرا منا بحاجة لأن يسددوا دفعات نقدية، أو للحياة اليومية”.

وأضاف ”القلق الأكبر والدافع الأساسي لعملنا هذا هو وجود أشخاص منا اشتغلوا كل حياتهم وهم يجمعون الأموال على جنب… يعني كأن كل شغل حياتنا الذي صار لنا عمر نجمعه على جنب فجأة لم يعد بين أيدينا”.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي مشاركة التسجيلات المصورة للاحتجاجات على نطاق واسع.

وكان رئيس جمعية مصارف لبنان قد وصف الشهر الماضي القيود التي تطبقها البنوك بأنها ”سور لحماية النظام“ إلى أن يعود الوضع إلى طبيعته.

ترجع جذور الأزمة الاقتصادية في لبنان إلى عقود من الهدر الحكومي والفساد الذي أثقل كاهل البلاد بأحد أضخم أعباء الدين العام في العالم.

وازداد الوضع المالي سوءا منذ أكتوبر، عندما اندلعت احتجاجات غير مسبوقة ضد الساسة الذين يحكمون لبنان رفضا للفساد وسوء الإدارة.

19