عظام متحجّرة تكشف عن زواج نوعين منقرضين من البشر

علماء يعثرون لأول مرة على عظام ابن مباشر لوالدين ينتمي كلّ منهما لنوعين منقرضين من البشر وهما "نياندرتال" و"إنسان دينيسوفا".
الجمعة 2018/08/24
عظام متحجّرة عمرها خمسون ألف سنة

برلين - عثر علماء على عظام متحجّرة عمرها خمسون ألف سنة تُثبت حصول تزاوج وإنجاب بين نوعين منقرضين من البشر.

وهذان النوعان هما "نياندرتال”، وهو جنس بشريّ يُعدّ "ابن عمّ" الإنسان المعاصر، ونوع آخر يسمّى "إنسان دينيسوفا"، وقد انقرض النوعان قبل عشرات الآلاف من السنين.

وقالت فيفيان سلون الباحثة في معهد ماكس بلانك الألماني والمشاركة في إعداد الدراسة إنها “المرة الأولى التي نعثر فيها على ابن مباشر لوالدين ينتمي كلّ منهما لأحد من هذين النوعين”.

ويعتقد العلماء أن هذين النوعين كانا نوعا واحدا قبل 400 ألف سنة إلى 500 ألف، ثم تفرّع هذا النوع إلى نوعين لسبب لا يزال غير معلوم.

وقد عثر على هذه القطعة في العام 2012، في أحد كهوف سيبيريا قرب الحدود مع منغوليا. وتبيّن للعلماء أنها تعود إلى نوع بشري، وأن صاحبتها كانت أنثى عمرها دون الثالثة عشرة عاشت قبل خمسين ألف عام.

وقال سفانت بابو الباحث في ماكس بلانك والمشارك أيضا في الدراسة “ظننت في البدء أن هناك خطأ في المختبر” قبل أن يدرك الباحثون أن الفتاة هي ثمرة زواج مختلط.

24