عظة من البابا للمدمنين على التكنولوجيا

الخميس 2017/04/27
البابا فرنسيس يشارك في مؤتمر "تيد" للتكنولوجيا

فانكوفر (كندا) - في ظهور مفاجئ، ألقى البابا فرنسيس، الأربعاء، “عظة تكنولوجية” في إحدى جلسات مؤتمر التكنولوجيا والترفيه والتصميم (تيد)، وهي المرة الأولى التي يشارك فيها بابا الفاتيكان في هذا الحدث.

وتابع المشاركون في مؤتمر تيد السنوي المقام حاليا في مدينة فانكوفر جنوب غرب ولاية كولومبيا البريطانية الكندية، بابا الفاتيكان عبر فيديو مدته 18 دقيقة تم تصويره في مدينة الفاتيكان.

وذكرت رويترز أن البابا البالغ من العمر 81 عاما حث أصحاب النفوذ السياسي والمالي في العالم على “التصرف بتواضع”، وعبر عن أمله في ألا تؤدي الابتكارات التكنولوجية إلى تهميش البشر.

وقال البابا الذي كان يجلس أمام مكتبه “كلما زادت قوتكم زاد تأثير أفعالكم على الناس وزادت المسؤولية الملقاة على عاتقكم كي تتصرفوا بتواضع… إن لم تفعلوا ذلك ستحطمكم قوتكم وستحطمون الآخرين”.

وأضاف البابا الذي يستعد لزيارة مصر الجمعة، “كم سيكون رائعا لو يتماشى نمو الابتكارات العلمية والتكنولوجية مع المزيد من المساواة والاندماج الاجتماعي”.

وتجتذب محاضرات تيد إقبالا من المشاهدين حيث حظيت بأكثر من 4.6 مليار مشاهدة منذ طرحها على الإنترنت في عام 2006.

وتناولت كلمة البابا نفس الموضوعات التي عادة ما يتطرق إليها والمتعلقة بعدم تجاهل محنة المهاجرين وأزمات الفقراء والمهمشين.

وحث البابا الذي كان يتحدث بالإيطالية على التضامن من أجل التغلب على “ثقافة النفايات” التي لا تتعلق بالطعام فحسب بل وبمن تهمشهم الأنظمة الاقتصادية التي تزداد اعتمادا على الآلة.

وتيد عبارة عن سلسلة من المؤتمرات العالمية التي تهدف إلى تعريف ونشر الأفكار الجديدة والمتميزة والمبتكرة للعالم وترعاها مؤسسة سابلنغ الأميركية غير الربحية والتي تحمل شعار “أفكار تستحق الانتشار”.

ومعروف عن البابا معاداته للوسائط التكنولوجية ويعتبرها مضيعة للوقت، ففي عظة له في أغسطس 2014، قال إن “حياتنا جوهرها الوقت والوقت منحة من الله لذلك من المهم استغلاله في أعمال خيرة ومثمرة”.

وكان يشير حينها إلى أن الدردشة عبر الإنترنت أو الهواتف الذكية واستعمال التطبيقات التكنولوجية، من المفترض أن تبسط وتحسن جودة حياة الناس لا أن تشتت الانتباه عما هو مهم فعلا.

12