عقار جديد يحد من نوبات الربو والحساسية

الاثنين 2014/07/14
فعالية العقار الجديد تعيد الأمل لمرضى الربو في حياة عادية

كندا- طور باحثون كنديون عقارًا تجريبيًا يقلل من أعراض الربو والحساسية، لدى المرضى، في التجارب السريرية، قد يتحول مستقبلا إلى علاج فعال لملايين الأشخاص، الذين يعانون من نوبات الربو أو الحساسية الشديدة.

وأوضح الباحثون، بجامعة ماكماستر في كندا، أن تجاربهم السريرية المبكرة أشارت إلى أن العقار، الذي يسمى “كويليزوماب” (quilizumab) قد يصبح يوما من الأيام خيارًا علاجيًا فعالاً للمرضى الذين يعانون من نوبات الربو أو الحساسية الشديدة، عن طريق خفض مستويات بروتين التهابي يسمى الغلوبولين المناعي من النوع E (IgE).

وأشار الباحثون إلى أنه إلى الآن لا يوجد سوى علاج واحد للربو يستهدف الغلوبولين المناعي، لكنه لا يؤثر على إنتاج البروتين الالتهابي، مما يعنى أن المرضى يظلّون بحاجة إلى تلقي جرعات منتظمة من الدواء للحفاظ على مستويات الغلوبولين المناعي منضبطة.

وقام الباحثون باختبار عقار “كويليزوماب” الجديد، الذي أظهر في الاختبارات السريرية أنه يخفض مستويات الغلوبولين المناعي لدى مجموعة صغيرة من المرضى، الذين يعانون من حساسية الأنف، ومجموعة أخرى من المرضى الذين يعانون من نوبات الربو.

وأظهرت النتائج أن العلاج بالعقار الجديد يقلل المستويات الاجماعية من الغلوبولين المناعي حتى أربعة أسابيع من تناول جرعة واحدة من الدواء، كما أنه يحسن أداء الرئة لدى مرضى الربو بشكل كبير.

وأشار الباحثون إلى أنه إذا ما ثبتت فاعلية وأمان العقار الجديد في التجارب اللاحقة، فمن الممكن أن يمثل خيارا علاجيا واعدا للمرضى الذين يعانون من نوبات الربو أو الحساسية الشديدة.

ويعرف الربو بأنه مرض التهابي مزمن يصيب المجاري الهوائية ويتصف بأعراضه المتنوعة ومتكررة الحدوث، منها منع التدفق المعكوس للهواء، والتشنج القصبي، وصفير الصدر، والسعال.

17